سياسة

بوتين: على تركيا احترام وحدة سوريا

التحالف الدولي يعلن مقتل 150 داعشيا

الأربعاء 2018.1.24 02:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 610قراءة
  • 0 تعليق
دبابات تركية بعفرين السورية - أرشيفية

دبابات تركية بعفرين السورية - أرشيفية

قال الكرملين الروسي، الأربعاء، إن الرئيس فلاديمير بوتين ناقش مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين السورية، وإنه يجب احترام وحدة أراضي سوريا وسيادتها.

وقال الكرملين، في بيان، إن الزعيمين شددا على أهمية مواصلة العمل المشترك؛ سعيا لإيجاد حل سلمي للأزمة السورية.

وتدعم روسيا نظام الرئيس السوري بشار الأسد الذي أدانت حكومته بشدة الهجوم التركي ووصفته بـ"العدوان الغاشم"، كما طالبت المجتمع الدولي بالضغط على النظام التركي بالانسحاب من منطقة عفرين واحترام السيادة السورية.

وفي وقت سابق، أعلن الجيش التركي، مقتل ما لا يقل عن 260 من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية ومسلحي تنظيم داعش الإرهابي في عملية عفرين بسوريا.

وقال الجيش، في بيان، إن تدخل الجيش التركي في عفرين مستمر لليوم الرابع كما هو مخطط.

أما عن الرد الأمريكي على عملية عفرين، فقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية: إن الرئيس دونالد ترامب سيتحدث هاتفيا خلال وقت قريب مع نظيره التركي؛ للتعبير عن المخاوف الأمريكية بشأن الهجوم التركي ضد القوات الكردية في شمال غرب سوريا.

وأضاف المسؤول، الذي أطلع الصحفيين على الأمر، شريطة عدم نشر اسمه، أن المسؤولين الأتراك بعثوا "بإشارات متضاربة" بشأن نطاق الهجوم ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تساندها الولايات المتحدة في عفرين.

وتابع قائلا: "سنرى كيف سيتطور ذلك على الأرض.. لكن رسالتنا موحدة، سنحثهم على الحد من التوغل قدر الإمكان".

وعلى الصعيد السوري، قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال داعش، إنه قتل نحو 150 من مسحلي التنظيم في ضربات جوية يوم السبت في وسط وادي الفرات في سوريا.

وذكر بيان صدر اليوم الأربعاء، أن "الضربات الدقيقة كانت تتويجا لإعداد مكثف من المخابرات للتأكد من موقع مركز للقيادة والسيطرة تابع لداعش في موقع يسيطر عليه التنظيم سيطرة تامة في وسط وادي الفرات المتنازع عليه".

وأضاف البيان أن الضربات وقعت قرب الشعفة في سوريا وقتل بين 145 و150 إرهابياً.

وعلى مدار يومي الإثنين والثلاثاء، اعتقلت السلطات التركية نحو 91 شخصا بتهمة نشر "الدعاية الإرهابية" على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الهجوم الذي تشنه القوات التركية في سوريا ضد الفصائل الكردية.

وأسفرت المعارك المستمرة، منذ السبت الماضي، في منطقة عفرين عن مقتل 54 عنصرا من الفصائل المعارضة القريبة من أنقرة والمقاتلين الأكراد، وهو ما يرفع عدد الضحايا منذ بدء العملية التركية إلى 78، بينهم 24 مدنيا.

تعليقات