سياسة

العراق.. لقاء مرتقب بين معصوم وبارزاني في السليمانية

الأحد 2017.10.15 11:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 497قراءة
  • 0 تعليق
جندي من البشمركة الكردية في كركوك - رويترز

جندي من البشمركة الكردية في كركوك - رويترز

قال مسؤول كردي، الأحد، إن "الرئيس فؤاد معصوم والرئيس مسعود بارزاني ومسؤولين كبار من الاتحاد الوطني الكردستاني سيجتمعون" قبل ظهر الأحد.

وأكد المسؤول الكردي، رفض ذكر اسمه، أن الاجتماع سيعقد في محافظة السليمانية بشرق منطقة كركوك النفطية، ومعقل الاتحاد الوطني الكردستاني الذي ينتمي إليه الرئيس العراقي.

وتأتي هذه المحاولة الجديدة لتفادي وقوع صدامات مسلحة في ظل أزمة حادة بين أربيل وبغداد منذ تنظيم استفتاء 25 سبتمبر/أيلول على استقلال كردستان في الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي.

ومن أجل تفادي التصعيد أمهلت القوات العراقية قوات البشمركة 48 ساعة، انتهت منتصف ليل السبت الأحد، للانسحاب وتسليم مواقعها للحكومة الاتحادية بنهاية مساء السبت، لتمدد المهلة بعد ذلك 24 ساعة.

وأكد رئيس الوزراء حيدر العبادي أنه لا يريد حربا ضد الأكراد، بينما تؤكد أربيل أن "التصعيد لن يأتي من جانبها"، وفي الوقت ذاته حشد الجانبان آلاف المقاتلين في أطراف مدينة كركوك.

وحسب مصدر مقرب من العبادي فإن إلغاء نتائج استفتاء إقليم كردستان ما زال شرطا لأي حوار مع أربيل.

واستغلت القوات الكردية انهيار القوات الاتحادية العراقية في 2014 خلال الهجوم الواسع لتنظيم داعش الإرهابي على جنوب وغرب العراق، لتفرض سيطرتها بشكل كامل على مدينة كركوك وحقول النفط في المحافظة، وحولت مسار الأنابيب النفطية إلى داخل إقليم كردستان، وباشرت بالتصدير دون موافقة بغداد.

تعليقات