اقتصاد

"المحاسبة الكويتي": بحثنا مع "فيتش" العالمية التصنيف الائتماني لـ2019

السبت 2019.3.9 09:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 103قراءة
  • 0 تعليق
وكالة فيتش للتصنيف الائتماني

وكالة فيتش للتصنيف الائتماني

قال سليمان البصيري، الوكيل المساعد لقطاع الرقابة على الوزارات والإدارات الحكومية بديوان المحاسبة الكويتي، السبت، إن الديوان بحث مع وفد من وكالة "فيتش" العالمية، زار الكويت خلال الفترة من 4 إلى 6 مارس/آذار الجاري، التصنيف الائتماني السيادي للكويت لعام 2019. 

وأضاف البصيري أن زيارة وفد "فيتش" جاءت في ضوء الأصداء الإيجابية لإنجازات الديوان ومخرجاته الرقابية وللتعرف على تجاربه والنطاق القانوني لاختصاصاته ومدى إلزامية قراراته.

وجاءت الزيارة للتعرف على مستوى تنسيق ديوان المحاسبة مع الجهات ذات العلاقة مثل مجلس الأمة ومجلس الوزراء وغيرها من الجهات.

وأشار إلى أن الوفد الزائر تطرق، خلال الاجتماع، إلى تقارير "المحاسبة" السنوية، حيث استعرض ممثلو الديوان نتائج إصدار تلك التقارير والتي شهدت سابقة هي الأولى في تاريخه عبر دعوة مجلس الوزراء الكويتي لرئيس الديوان والقياديين والفنيين لمناقشة أهم الموضوعات الواردة بتقاريره السنوية.

 وأوضح أن الاجتماع، الذي حضره رئيس ديوان المحاسبة بالإنابة عادل الصرعاوي، تطرق لتقرير الديوان بشأن الموضوعات عالية المخاطر والتعرف على رؤيته حول تطبيقات مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وقال إن ممثلي الديوان استعرضوا الإصدار الأول من تقرير المواطن الذي تضمن أهم ملاحظات تقارير الديوان للسنة المالية 2017 - 2018، وكذلك التأثيرات المالية التي تبين من خلالها أن كل دينار ينفق على المحاسبة حقق مقابله وفرا لميزانية الدولة بما يتراوح من 5 إلى 6 دنانير كويتية (من نحو 16.5 دولار إلى نحو 19.8 دولار أمريكي).

وأفاد بأنه تم استعراض آلية الديوان بإعداد تقريره السنوي بدءا بالملاحظات الأولية وإبلاغ الجهات المشمولة بالرقابة بتلك الملاحظات والاجتماع معها لمناقشتها يليها إصدار التقرير ومناقشته مع أعضاء لجنة الميزانيات والحساب الختامي التابعة لمجلس الأمة.

وأشار إلى أن الاجتماع تضمن أيضا مناقشة القضايا الرئيسية الخاصة بالإنفاق الرأسمالي الحكومي وإجراءات تنفيذها ومدى تحسنها والمشاريع الخاصة بهذا الشأن إلى جانب التعرف على نوعية المحاسبة المالية وإعداد الميزانية ولوائح الموازنة ومدى اتباع القوانين الخاصة بذلك إضافة إلى مناقشة أنواع الإنفاق والحسابات الخارجة عن الميزانية (العهد سابقا).

تعليقات