اقتصاد

الكويت وكبار المنتجين سيخففون أثر أي نقص في إمدادات النفط العالمية

الأربعاء 2018.5.9 07:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 222قراءة
  • 0 تعليق
وزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي

وزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي

أعلن وزير النفط الكويتي، بخيت الرشيدي، أن بلاده وكبار منتجي النفط من داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، وخارجها، سيخففون من أثر أي نقص قد يطرأ على إمدادات النفط العالمية. 

وأضاف الرشيدي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا)، الأربعاء، أن بلاده بالتعاون مع كبار المنتجين، ستخفف من النقص في الإمدادات العالمية، إن حصل.

ولم يذكر الوزير صراحة، أسباب النقص المتوقعة في إمدادات النفط العالمية، لكنها تأتي بعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاقية النووية مع إيران.

ومن شأن إعادة فرض العقوبات الاقتصادية على طهران، وفق تصريحات ترامب، أمس الثلاثاء، أن يزيد من احتمالية خفض الإمدادات النفطية لإيران إلى الخارج.

وتنتج إيران وفق أرقام منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، نحو 3.8 مليون برميل من النفط الخام يوميا، وفق أرقام مارس/ آذار 2018.

وأشار الوزير الكويتي، أن بلاده تؤيد جهود (أوبك) والدول من خارجها لدعم استقرار أسواق النفط العالمية، عبر ما أسماها "إعلان التعاون المشترك".

ووفق مسح لـ "العين الإخبارية"، الأربعاء، فإن هناك توقعات لفقدان إنتاج إيران نحو مليون برميل من النفط، في حال إعادة الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات على طهران.

وبحسب أرقام (أوبك)، يبلغ متوسط الطلب اليومي على النفط الخام حول العالم، بنحو 97 مليون برميل، تتكفل دول المنظمة (14 دولة)، بثلث الإمدادات. 

تعليقات