منوعات

المرأة تفكر 14 دقيقة يوميا قبل اختيار ملابس العمل

الأربعاء 2017.12.6 04:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 440قراءة
  • 0 تعليق
76% من النساء يجدن صعوبة في اختيار الملابس المناسبة-أرشيفية

76% من النساء يجدن صعوبة في اختيار الملابس المناسبة-أرشيفية

كشفت دراسة حديثة، أن النساء يمضين، في المتوسط، 14 دقيقة يوميًا أمام خزانة الملابس للتفكير، قبل اختيار ما يرتدينه من ملابس. 

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، الأربعاء، أن قضاء 14 دقيقة يوميًا للتفكير في اختيار الملابس يعادل يومين ونصف اليوم في العام الواحد.

ومع افتراض أن متوسط الفترة التي تعمل بها المرأة 47 عامًا، فهذا يعني أنها تقضي 119 يومًا أمام خزانة الملابس للتفكير فيما سترتديه يوميًا طوال فترة عملها.

وبحسب الدراسة، فإن أكثر من ثلث النساء يشعرن بالضغط عند اختيار الملابس المناسبة للعمل، وأن 76% منهن يجدن باستمرار صعوبة في اختيار الملابس المناسبة.

واعترف أقل من نصف المشاركات في الدراسة، أنه ليس لديهن قانون إلزامي بشأن ملابس العمل، وهو ما يجعل قراراتهن أكثر صعوبة.

وقال ديفيد كليفت، أحد المشاركين في إعداد الدراسة التي شملت أكثر من 2000 موظف٬ إن هذه الدراسة تشير إلى عدم وجود قواعد حاكمة للملابس في مكان العمل، ما يؤدي إلى قلق عدد أكبر من الموظفات حول ما يرتدينه وما قد يقال عنهن.

وأضاف: "يشير تقريرنا إلى أن هؤلاء العاملات يتأثرن أكثر فيما يتعلق بالغموض حول قواعد اللباس، وهن الأكثر عرضة لمواجهة ضغوط غير ضرورية وغير مرغوب فيها أو تعليقات من الزملاء".

في المقابل، لا يتعامل الرجال مع الملابس بالطريقة ذاتها عندما يتعلق الأمر بما يجب ارتداؤه في العمل، حيث أعرب 66% منهم عن عدم وجود أي صعوبة لديهم في اتخاذ قرار بشأن الزي.

وقال 88% من الرجال المشاركين في الدراسة، إنهم لا يشعرون بالقلق بشأن الزي الرسمي للشركة، فضلا عن أن الرجال يميلون إلى قضاء أقل من 10 دقائق لاختيار أي شيء يرتدونه في الصباح.

تعليقات