رياضة

القبض على مشجعة الشماريخ في نهائي ليبرتادوريس

الإثنين 2018.11.26 07:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
جماهير ريفر بليت - أرشيفية

جماهير ريفر بليت

ألقت السلطات الأرجنتينية القبض على مشجعة فريق ريفر بليت التي ظهرت في مقطع فيديو، وهي تضع شماريخ حول جسد طفل لإخفائها والتمكن من إدخالها لملعب المونومينتال، الذي كان من المفترض أن يحتضن إياب نهائي كأس ليبرتادوريس بين الريفر وغريمه بوكا جونيورز، السبت الماضي. 

نهائي كوبا ليبرتادوريس يؤجل أولى صفقات ريال مدريد

وبعد انتشار مقطع الفيديو على الإنترنت الذي ظهرت فيه سيدة من ظهرها تستخدم شريطا لاصقا لوضع ألعاب نارية حول جسد الطفل، بينما كان كلاهما يرتدي قميص ريفر بليت، قامت أدريانا بيلافيجنا المدعي العام بالأرجنتين بإجراء تحقيق للتعرف على المتورطين في الواقعة، من خلال نظم معالجة الصور ومهام البحث في شبكات البيانات المفتوحة وشبكات التواصل الاجتماعي.

وطالبت بيلافيجنا باعتقال هذه السيدة بتهمة "تعريض حياة قاصر مسؤولة عن حمايته للخطر"، وهي التهمة التي تتراوح عقوبتها بين السجن عامين و6 أعوام، وتمكن فريق البحث القضائي لمدينة بوينوس آيرس من التوصل لهوية السيدة ومحل إقامتها.

يُذكر أن إياب نهائي كأس ليبرتادوريس كان من المفترض أن يقام السبت، إلا أنه تم تأجيله 24 ساعة بسبب أحداث العنف التي وقعت من الجمهور تجاه حافلة لاعبي البوكا التي تعرضت نوافذها للتهشم، وأصيب العديد من اللاعبين، ثم قرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) تأجيل المباراة لأجل غير مسمى، "بسبب عدم ضمان ظروف المساواة بين الفريقين".

تعليقات