تكنولوجيا

انطلاق مؤتمر "المعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات" بأبوظبي

الأحد 2018.10.28 03:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 62قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح

 افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي، الأحد، أعمال الدورة الثامنة لـ"مؤتمر المعهد الملكي بي سي إس لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2018" والتي تحمل شعار "إبداع تكنولوجيا استشراف المستقبل"، وذلك في فندق القرم الشرقي في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في كلمته خلال افتتاح المؤتمر السنوي الذي يقام تحت رعايته، إن الإمارات تخوض سباقا كبيرا في المعرفة والابتكار لاستشراف المستقبل وبناء اقتصاد يعتمد على المعرفة والتنمية المستدامة كركيزة للذهاب إلى الغد، مشيرا إلى أن الإمارات تعمل على توفير البيئة والإمكانات اللازمة باستخدام التكنولوجيا لتحقيق فرص تعليم متطور يستشرف المستقبل.

ويشارك في المؤتمر عدد من الأكاديميين والباحثين لمناقشة أبرز قضايا الابتكار واستشراف مستقبل صناعة تقنية المعلومات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي وقضايا الأمن الإلكتروني التي تهدف إلى توفير استخدام آمن للإنترنت وإعداد مناهج متخصصة في السلامة الأمنية للأطفال.

وتم تكريم الجهات الراعية والداعمة للمؤتمر والطلاب الفائزين في البحوث العلمية والتطبيقات الذكية، وذلك لتحفيز الشباب وتشجيعهم على بناء اقتصاد وطني قائم على المعرفة والتنمية المستدامة.

وأكد المهندس عادل الكاف الهاشمي، رئيس المعهد الملكي "بي سي إس" لتكنولوجيا المعلومات للشرق الأوسط رئيس المؤتمر، الرؤية والدروس الملهمة من القيادة الرشيدة التي وضعت دولة الإمارات في مقدمة العالم الرقمي الذكي لتكون رائدة في التحول إلى الاقتصاد المعرفي والمنافسة في ريادة الأعمال، ونسير كذلك على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي حرص على النهوض بالوطن وبنائه على أسس المعرفة والخبرة والتمكين.

وأضاف أن أعمال المؤتمر منذ تأسيسه تتماشى مع "رؤية الإمارات 2021" وتتوافق مع استراتيجية "التنمية المستدامة 2030"، لافتا إلى سعي الجميع لبذل الجهود من أجل المساهمة في تحقيق أهداف "مئوية الإمارات 2071" حيث تكمن أهمية المؤتمر في دعمه للمبادرات الوطنية في الذكاء الاصطناعي وأمن المعلومات والشبكات الذكية.

ويقام، على هامش المؤتمر، معرض تشارك فيه عديد من شركات الكمبيوتر العالمية والمؤسسات الوطنية والجامعات المحلية المتميزة، إضافة إلى عرض التطبيقات الذكية الفائزة.


تعليقات