سياسة

لافروف: تقارير مقتل مئات الروس بسوريا محاولة لاستغلال الحرب

الإثنين 2018.2.19 12:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 358قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله، الإثنين، إن التقارير التي أفادت بمقتل مئات المتعاقدين الروس في سوريا مؤخراً، محاولة لاستغلال الحرب هناك.

وكانت 3 مصادر مطلعة قالت لرويترز الأسبوع الماضي، إن نحو 300 رجل، يعملون لصالح شركة عسكرية روسية خاصة على صلة بالكرملين، سقطوا بين قتيل وجريح في واقعة بسوريا الشهر الجاري.

وذكر مساعدون للمتعاقدين مع الجيش الروسي، الذين يقاتلون مع قوات النظام السوري، أنه سقط عدد كبير من القتلى بين المتعاقدين، عندما اشتبكت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة مع قوات موالية للحكومة في دير الزور، في السابع من فبراير/شباط الجاري.

وفي 13 فبراير/ شباط الجاري، نقلت وكالة "بلومبرج" الأمريكية عن مسؤول أمريكي و3 مصادر روسية مطلعة قولهم إن قوات التحالف قتلت عشرات "المرتزقة الروس" في سوريا - على حد وصفهم -، فيما يمكن أن يكون أكثر الاشتباكات دموية بين الخصمين السابقين منذ الحرب الباردة.

وبالتزامن مع تلك التفاصيل، التي تم الكشف عنها، رفض المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، التعليق على تقارير عن وقوع خسائر في صفوف الروس، قائلاً إن الكرملين يعقب فقط على بيانات قواته المسلحة.

تعليقات