سياسة

موسكو: تقارير سقوط مئات القتلى الروس في سوريا "تضليل معتاد"

الأربعاء 2018.2.14 12:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 547قراءة
  • 0 تعليق
 وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر بوزارة الخارجية قوله، الأربعاء، إن التقارير الإعلامية عن سقوط مئات القتلى الروس خلال المعارك في سوريا "تضليل معتاد". 

وكان مساعدون للمتعاقدين مع الجيش الروسي الذين يقاتلون مع قوات النظام السوري قالوا إنه سقط عدد كبير من القتلى بين المتعاقدين، عندما اشتبكت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة مع قوات موالية للحكومة في دير الزور بسوريا في السابع من فبراير/شباط.

وكانت وكالة "بلومبرج" الأمريكية ذكرت، الثلاثاء، نقلا عن مسؤول أمريكي و3 مصادر روسية مطلعة أن قوات التحالف قتلت عشرات "المرتزقة الروس" في سوريا الأسبوع الماضي - على حد وصفهم -، فيما يمكن أن يكون أكثر الاشتباكات دموية بين الخصمين السابقين منذ الحرب الباردة.

وقال مصدران روسيان إن أكثر من 200 جندي متعاقد معظمهم من الروس، يقاتلون باسم رئيس النظام السوري بشار الأسد، لقوا مصرعهم بعد هجوم فاشل على قاعدة كانت تتمركز بها القوات الأمريكية والكردية في منطقة دير الزور الغنية بالنفط.

 فيما أشار مسؤول أمريكي إلى أن عدد القتلى في المعارك بلغ نحو 100 شخص إلى جانب إصابة ما بين 200 و300 آخرين، لكنه لم يتمكن من تحديد عدد الروس.

ورفض المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، التعليق على تقارير عن وقوع خسائر في صفوف الروس، قائلا إن "الكرملين" يعقب فقط على بيانات القوات المسلحة الروسية.

وقال بيسكوف : "لا يمكن استبعاد وجود مواطنين روس في سوريا لكن لا صلة لهم بالقوات المسلحة الروسية".

وأشار إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تحدث مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، هاتفيا، الإثنين، لكن لم يجر بحث العمل العسكرى في سوريا.

وكان الهجوم بدأ الأسبوع الماضي على بعد 8 كيلومترات شرق نهر الفرات في 7 فبراير/شباط الماضي عندما أطلقت القوات الموالية للأسد قذائف وتقدمت في "تشكيل بحجم كتيبة تدعمه المدفعية والدبابات ونظم الصواريخ متعددة الإطلاق وقذائف الهاون"، وفقا لما ذكره الكولونيل توماس ف. فييل المتحدث باسم الجيش الأمريكي في بيان.

 وأوضح أن الولايات المتحدة، التي لديها مستشارون متمركزون في القاعدة إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية، ردت بالطائرات والمدفعية.

وردا على سؤال حول مقتل المرتزقة الروس في سوريا، قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) مايك بومبيو أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي في واشنطن، الثلاثاء، إنه سيترك التفاصيل لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، مضيفا: "لكننا رأينا في حالات متعددة قوات أجنبية تستخدم مرتزقة في المعارك التي ستبدأ في الاقتراب من القوات الأمريكية".


تعليقات