سياسة

روسيا تتهم أمريكا بالتخطيط للبقاء في سوريا

الثلاثاء 2018.2.13 04:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 182قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف - رويترز

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف - رويترز

أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن الولايات المتحدة تريد البقاء في سوريا لفترة طويلة إن لم يكن للأبد من خلال مجموعة من الخطوات أحادية الجانب، ما يقوض وحدة الأراضي السورية. 

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك له مع نظيره البلجيكي ديدييه رينديرز في موسكو، الثلاثاء، إن "الأمريكيين لا يعملون في سوريا لإيجاد توافق عام، بل يتطلعون للقيام بخطوات خطيرة أحادية الجانب".

وأضاف أن "هذه الخطوات تبدو أكثر فأكثر أنها جزء من النهج لإقامة كيان يشبه دولة على جزء كبير من الأراضي السورية في الضفة الشرقية لنهر الفرات وحتى الحدود العراقية، وهذا يشبه أكثر فأكثر نهجا لتقويض وحدة أراضي سوريا".

وأعرب لافروف عن الأمل بأن تأخذ الأمم المتحدة بعين الاعتبار ضرورة التصدي لكل خطوات اللاعبين الخارجيين في سوريا، والتي تؤدي إلى تقويض قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وأشار وزير الخارجية الروسي إلى أن روسيا لا تزال مؤيدة لمشاركة الأكراد في كل عمليات التسوية السورية "ولا يمكن حل الأزمة دون مشاركتهم". موضحا أن روسيا تعول على أن تؤمن الأمم المتحدة شفافية العملية الدستورية حول سوريا.

تعليقات