اقتصاد

أبرز القادة المشاركين في قمة العشرين

الجمعة 2018.11.30 05:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 310قراءة
  • 0 تعليق
قمة العشرين السابقة في هامبورج - أرشيفية

قمة العشرين السابقة في هامبورج - أرشيفية

على هامش قمة مجموعة العشرين، التي تنطلق الجمعة في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، يعقد زعماء مجموعة العشرين اجتماعات منفصلة، أبرزها اجتماع الرئيس الأمريكي بنظيره الصيني، حيث من المتوقع أن يتوصل الطرفان إلى إبرام اتفاق تجاري ينهي أشهرا من الحرب التجارية بينهما بسبب رسوم الصادرات المتبادلة.

وفي المقابل، تم الإعلان عن إلغاء القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بسبب التطورات الأخيرة في الأزمة الأوكرانية.

ويتضمن جدول أعمال القمة نقاشات بشأن التجارة الدولية ونمو الاقتصاد العالمي، وتقوية النظام المالي العالمي، وتعزيز آليات الرقابة عليه، والهجرة واللجوء، وتغير المناخ ومحاربة الإرهاب.

وفيما يلي قائمة بأبرز القادة المشاركين في قمة هذا العام:

- محمد بن سلمان

 وصل ولي العهد السعودية الأمير محمد بن سلمان إلى بوينوس آيرس لحضور قمة العشرين، والذي يعود إليه الفضل في استقرار أسواق النفط كما أعلن الرئيس الروسي مؤخرا، ويمكن أن تنتهز الرياض هذه القمة للبحث في مسألة انخفاض أسعار النفط مع الدول الكبرى الأخرى المنتجة للمحروقات، ويفترض أن تستقبل الرياض قمة مجموعة العشرين المقبلة في 2020.

- دونالد ترامب

بعد 10 سنوات على قمة العشرين الأولى التي وعدت بالدفاع عن التعددية، يحضر الرئيس ترامب إلى بوينوس آيرس مدافعا عن شعار "أمريكا أولا" ومصمما على الضغط على نظيريه الصيني والروسي بمناسبة اجتماعين ثنائيين يريد عقد المزيد منها للدفاع عن ملفاته الخاصة.

وحول الصين، قالت إدارة ترامب إن هناك "فرصة جيدة" للتوصل إلى اتفاق مع بكين ببعض الشروط، لكن كالعادة.. ستتم متابعة الوقائع والمبادرات التي يقوم بها ترامب والذي يصعب التكهن بتحركاته بدقة، ففي قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى نسف ترامب في اللحظة الأخيرة البيان الختامي الذي بذلت جهود شاقة في التفاوض حوله.

- شي جين بينغ

سيكون الرئيس الصيني شي جين بينغ إحدى الشخصيات الأساسية في لحظة تاريخية لمجموعة العشرين بلقائه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بينما التصعيد في الإجراءات الانتقامية بين بكين وواشنطن يهز اقتصاد العالم، ويؤكد شي أنه يدافع عن التعددية ويعارض الحمائية.

لكن الأمريكيين والأوروبيين يدينون العراقيل العديدة التي تواجهها شركاتهم المتمركزة في هذه الدولة الشيوعية الآسيوية العملاقة، وكذلك الإجراءات غير النزيهة مثل النقل القسري للتكنولوجيا.

- فلاديمير بوتين

سيكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي نجح في ضمان استقرار الاقتصاد منذ أزمة 2014-2015 (تراجع التضخم والسيطرة على العجز)، دون أدنى شك أحد أهم شخصيات القمة، فبلده يشكل محور ملفات دولية كبرى مثل النزاع في سوريا، والأزمة في أوكرانيا، والعقوبات الغربية، والتوتر بين روسيا والولايات المتحدة.

لكن في أجواء التصعيد بين موسكو وكييف ألغت أمريكا اللقاء المنتظر بينه وبين ترامب.

- أنجيلا ميركل

خلافا لقمة العشرين السابقة التي نظمت في 2017 في هامبورج، ستحضر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في نهاية حياتها السياسية، وقد أضعفت إلى حد كبير على الساحة الدولية.

وبنسبة نمو متوقعة تبلغ 1,8% في 2018 و2019 ومعدل بطالة تاريخي منخفض (5%)، تبدو برلين في حال اقتصادية جيدة وأحد الأسباب هو فائضها التجاري المهم، وبما أنها تدرك أن اقتصاد بلادها يرتكز جزئيا على التصدير، يتوقع أن تدافع المستشارة الألمانية، التي تعارض كل الإجراءات الحمائية التي يمكن أن تعرقل التبادل التجاري الحر، عن التعددية في بوينوس آيرس.

- تيريزا ماي

في أول رحلة لرئيس وزراء بريطاني إلى الأرجنتين منذ حرب المالوين (فوكلاند) في 1982 ستكون تيريزا ماي منشغلة في الواقع بما يحدث في لندن.

فرئيسة الحكومة المحافظة تواجه صعوبات قبل أيام من تصويت حاسم في 11 ديسمبر/كانون الأول في البرلمان حول اتفاق بريكست المهدد بأن يرفضه نواب مشككون جدا فيه، وفي حال خروجها من الاتحاد الأوروبي تعول لندن إلى حد كبير على عقد اتفاق للتبادل الحر مع الحليف الأمريكي.

- إيمانويل ماكرون

في قمة تبدو "خلافية"، سيسعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى دفع إصلاح لمنظمة التجارة العالمية قدما وحماية اتفاق باريس حول المناخ، مع أن الخلافات بين الصين والولايات المتحدة يمكن أن تهيمن على القمة.

وسيكون لقاءه مع ترامب فاترا على الأرجح، بعد تغريدة ساخرة للرئيس الأمريكي حول تدني شعبية ماكرون، الذي واجه في الأيام الأخيرة حركة "السترات الصفراء" الاحتجاجية.

- ماوريسيو ماكري

يستقبل الرئيس ماوريسيو ماكري قادة أقوى دول العالم بينما يواجه بلده أزمة اقتصادية عميقة مع تضخم سنوي يبلغ 45%، واقتصاد يعاني من الانكماش، أضعف هذا الرئيس الذي ينتمي إلى يمين الوسط، وفي أجواء أزمة مرتبطة بالتعددية تأمل الرئاسة الأرجنتينية في أن تنجح في التوصل إلى نقاط تفاهم حول البيان الختامي، على الرغم من الخلافات الدولية الكبرى.

- ميشال تامر

يحضر القمة الرئيس ميشال تامر، الذي شارفت ولايته الرئاسية على الانتهاء. وكل الأنظار موجهة إلى الرئيس المنتخب جاير بولسونارو الذي سيتولى مهامه في الأول من يناير/كانون الثاني المقبل مع حكومة ليبرالية جدا يتوقع أن تدير ظهرها للتعددية، وقد دعاه الرئيس تامر إلى حضور قمة العشرين، لكن الرئيس المنتخب لأول اقتصاد في أمريكا اللاتينية رفض الدعوة لأسباب صحية.

وهذه هي القائمة النهائية بالزعماء المشاركين في قمة العشرين بالعاصمة الأرجنتينية:

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الصيني شي جين بينغ

الرئيس الروسي فلاديمير بوتن

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل 

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي 

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي

رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون

رئيس وزراء كندا جاستن ترودو

رئيس الأرجنتين ماوريسيو ماكري

رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي

رئيس المكسيك إنريكه بينيا نييتو

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن 

رئيس البرازيل ميشال تامر

رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد تاسك

نائب الرئيس الإندونيسي جوزيف كالا

رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا

وتشكل مجموعة العشرين منتدى رئيسيا للاقتصادات الرئيسية في العالم، التي تسعى إلى بناء إجماع على سياسات دولية لمعالجة التحديات الاقتصادية، وأصبحت مع مرور الوقت أبرز المنتديات الدولية بشأن التعاون في الاقتصاد العالمي.

تعليقات