سياسة

أخبار الساعة: دور ريادي للإمارات في مجابهة تحديات الصحة العالمية

السبت 2017.11.18 01:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 377قراءة
  • 0 تعليق
شعار نشرة أخبار الساعة

شعار نشرة أخبار الساعة

سلطت نشرة "أخبار الساعة" في افتتاحيتها، اليوم السبت، الأضواء على جهود دولة الإمارات العربية المتحدة للتغلب على التحديات الصحية التي تواجه المجتمع البشري، خاصة في الدول النامية.

وأكدت النشرة الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن الدور الريادي الذي تضطلع به الإمارات ينطلق من رؤية إنسانية خالصة، رسخ جذورها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأوضحت أن القيادة الإماراتية تبدي حرصاً كبيراً على تعزيز الجهود العالمية من أجل التخلص من الأمراض المزمنة والمعدية، وتحسين الظروف الصحية لأكبر عدد من الناس على امتداد أرجاء المعمورة.

وأشارت إلى أن انعقاد منتدى الصحة العالمي -الذي انطلقت فعالياته في أبوظبي الأربعاء الماضي تحت شعار "بلوغ آخر ميل.. العمل معاً من أجل القضاء على الأمراض المعدية"- يجسد حرص الإمارات على تنسيق الجهود مع العالم لمساعدة الآخرين في الدول الفقيرة ومد يد العون لهم.

وذكرت النشرة التي أتت تحت عنوان: " دور ريادي في مواجهة التحديات العالمية" أن المؤتمر الذي حظي برعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يجسد نزعة الإمارات الدائمة للتخفيف من معاناة الآخرين، خاصة في مناطق الأزمات والكوارث.

ولفتت النشرة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تحرص على دعم الجهود الدولية وحشدها وتكثيف تعاونها مع كل الجهات المعنية أو المنخرطة في قضايا الصحة العالمية، وأنها في سبيل التصدي للمخاطر الصحية التي تهدد المجتمعات الفقيرة تحرص كل الحرص أيضاً على تكريم الفاعلين في مواجهة التحديات الصحية التي تواجه المجتمعات البشرية أفراداً كانوا أو منظمات.

ونوهت إلى منح الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وسام الاتحاد لـ"بيل غيتس"، لجهوده الكبيرة في العمل الخيري ومبادراته الإنسانية حول العالم، وتكريم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الفائزين بجائزة محمد بن زايد للصحة العالمية من أبطال الصحة المتميزين بـ"جائزة ريتش" في دورتها الأولى.

وتابعت: "إن هذه الجائزة الفريدة تمنح للأفراد الذين قدموا إسهامات بارزة، وبذلوا جهوداً استثنائية ومميزة في القضاء على الأمراض المعدية، وتهدف في دورتها الأولى هذه إلى تكريم الأفراد الذين لعبوا دوراً فاعلاً في الجهود الرامية للقضاء على مرض دودة غينيا، المرض الطفيلي المعقد الذي يتسبب للمصابين به في معاناة جسدية وألم مبرح يستمر لفترات طويلة".

تعليقات