اقتصاد

مسؤول يحذر من إصابة الاقتصاد اللبناني بـ"غيبوبة"

الجمعة 2019.4.5 09:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
الاقتصاد اللبناني يتعرض لخطر الإصابة بـ"غيبوبة"

الاقتصاد اللبناني يتعرض لخطر الإصابة بـ"غيبوبة"

قال منصور بطيش وزير الاقتصاد اللبناني، خلال مؤتمر صحفي الخميس، "يؤسفني أن نكون جميعنا متفقين أننا لا نملك ترف إضاعة الوقت، ومع ذلك مضى شهران على تشكيل الحكومة والإنجازات لغاية اليوم أقل من المطلوب والمأمول، وإن لبنان أمام أزمة كبيرة يجب العمل عليها أو قد يدخل لبنان في غيبوبة لا يمكن العودة منها".

وأضاف "صحيح أن واقعنا الاقتصادي صعب، لكنني أؤكد أن الحلول ممكنة وليس هناك ما يستدعي هذا التهويل وبث السلبية بين الناس".

وأشار بطيش إلى أن "رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري لم يخطئ حين قال إن بعض الإجراءات قد تكون موجعة، لكن الأكيد أنه يجب ألا تكون موجعة للناس".

وأشار إلى أن "واقع الاقتصاد اللبناني ناتج عن اختلالات بينية وتوجهات خاطئة تراكمت منذ أكثر من ربع قرن، فقد ثبت فشل النموذج المعتمد طوال هذه السنوات، بتفاقم عجز الخزينة وتزايد الدين العام وتراكم الصافي السلبي في الحسابات الخارجية.

وتابع "أود أن أتوقف عند هواجس حاكم مصرف لبنان التي أتفهمها، ولكن القانون حدد كيفية التعبير عن هذه الهواجس والتعامل معها، كما أنه ما عاد يكفي الاقتراض من الخارج ولا ينفع الترقيع ولا التذاكي بخلاص فردي أو حزبي أو ثنائيات من هنا وهناك، على حساب مصالح الناس والبلد، كما ما عادت تنفع تسجيل النقاط أو تطويب الانتصارات لجهة أو حزب".

ودعا بطيش إلى "دراسة 3 مشروعات قوانين: مشروع قانون إصلاح النظام الضريبي لجعله أكثر كفاءة ودرس إمكانية اعتماد ضريبي موحد، ومشروع قانون إعادة النظر بهيكلية الدولة وإلغاء المؤسسات والصناديق والمجالس والهيئات التي لا حاجة لها، ومشروع قانون تنظيم الإعفاءات والحوافز والرعاية المطلوبة للقطاعات الإنتاجية لتنمية المناطق وزيادة الإنتاج والتصدير".

تعليقات