سياسة

الحريري: حياتي مهددة من النظام السوري

الخميس 2017.11.30 04:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 514قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، أن حياته لا تزال مهددة من النظام السوري. ومتطرفين.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها معه  مجلة "باري ماتش" الفرنسية، ونشرتها اليوم الخميس.

وفي معرض رده على سؤال عما إذا كانت حياته مهددة، قال الحريري: "لدي أعداء كثيرون، منهم المتطرفون ومنهم النظام السوري، لقد أصدر هذا الأخير حكماً بالإعدام ضدي".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، تحدث الحريري في خطاب استقالته، عن محاولات لاستهداف حياته، قبل أن يعلن لاحقا، تريثه في تقديم الاستقالة رسميا.

ويتهم رئيس الوزراء اللبناني، النظام السوري بالوقوف وراء اغتيال والده رفيق الحريري، عام 2005. في وقت وجهت فيه المحكمة الدولية المكلفة بالنظر في الحادثة، اتهامات لخمسة عناصر من حزب الله الإرهابي، حليف دمشق، بالتورط في عملية الاغتيال. 

 الحريري الابن اعتبر في المقابلة الصحفية أن "روسيا وإيران هما من انتصرا في الحرب السورية وليس رئيس النظام بشار الأسد".

ورداً على سؤال حول موقفه في حال استهدفت إسرائيل المصالح الإيرانية وحزب الله في سوريا، أجاب بالقول: "لن نفعل شيئاً، إذا الأمر حدث ستكون هذه مشكلة سوريا لا مشكلة لبنان".

وأشار إلى أن "لحزب الله دور سياسي لديه أسلحة ولكنه لا يستخدمها على الأراضي اللبنانية"، مؤكدا في هذا الصدد، أن مصلحة بلاده "هي ضمان عدم استخدام هذه الأسلحة في أماكن أخرى".

مستطرداً "أخشى أن يكلف تدخل حزب الله في الخارج، لبنان غالياً، لن أقبل أن يشارك حزب سياسي لبناني في مناورات تخدم مصالح إيران".

يذكر أن ميليشيات حزب الله المدعومة من إيران، تشارك في الصراع الدائر بسوريا إلى جانب قوات الأسد.



تعليقات