سياسة

اختطاف 3 لبنانيين في بغداد

الأربعاء 2017.10.25 10:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 328قراءة
  • 0 تعليق
أفراد من الأمن العراقي في بغداد- أرشيفية

أفراد من الأمن العراقي في بغداد- أرشيفية

  أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية، الأربعاء، خطف ثلاثة مواطنين لبنانيين بينهم رجل أعمال في العاصمة العراقية بغداد، فور وصولهم إليها قبل أيام، دون إضافة تفاصيل حول أسباب الخطف أو هوية الجهة الخاطفة. 

 وأوردت وزارة الخارجية، في بيان، أن المواطنين الثلاثة هم: عماد الخطيب (رجل أعمال)، ونادر حمادة، وجورج بتروني.

 ولم تتوفر أية تفاصيل إضافية حول المخطوفين الثلاثة وسبب زيارتهم إلى بغداد، كذلك لم يفد الجانب العراقي أو البعثة الدبلوماسية اللبنانية في بغداد أية تفاصيل.

 وأكدت وزارة الخارجية أنها "تتابع سير معالجة المسألة بما يتلاءم وحساسيتها حرصاً على سلامة المخطوفين الثلاثة، وبما يكفل إطلاق سراحهم سالمين".

 ونقلت وكالة الأنباء اللبنانية عن المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية، تأكيدها، في بيان، متابعة موضوع اختطاف الثلاثة أشخاص منذ الساعات الأولى، وأن وفدا أمنيا توجه إلى بغداد لمتابعة المستجدات على الأرض.

  وتابعت: "إن الهم الأساسي للحكومة اللبنانية ولوزارة الداخلية وللعائلات هو ضمان سلامة المختطفين الثلاثة، وتأمين عودتهم السريعة إلى لبنان، من خلال بذل كل المساعي الممكنة في هذا الإطار".

 وناشد المكتب الإعلامي للوزارة، وسائل الإعلام اللبنانية والعربية، أن تتحلى بأعلى درجات المسؤولية المهنية، وأن تراعي مشاعر العائلات المعنية، وأن تحاول إبعاد هذا الموضوع عن التداول الإعلامي، واقتصار النشر على ما يصدر عن وزارة الداخلية، حرصا على سلامتهم ولعدم عرقلة مساعي إطلاق سراحهم.

 وشهدت عمليات الخطف في العراق تراجعاً بنسبة كبيرة مقارنة بما كانت عليه قبل سنوات حين كانت البلاد تعيش حالة فوضى.

  ورغم الإجراءات الأمنية المشددة التي تنفذها القوات الحكومية، تشهد بغداد أعمال عنف يومية، بينها حوادث اختطاف بين الحين والآخر، غالباً ما تستهدف مدنيين بهدف الحصول على فدية.

 وفي بعض الأحيان، تعثر قوات الأمن على جثث ضحايا بعد مرور أيام عدة من خطفهم، من بينهم عناصر أمن.

تعليقات