ثقافة

بالصور.. حمدان بن محمد يدشن أكبر مكتبة سمعية باللغة العربية في العالم

الخميس 2018.12.6 08:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 200قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أثناء افتتاح المكتبة

الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أثناء افتتاح المكتبة

دشن الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الأربعاء، مكتبة دبي السمعية، أكبر مكتبة سمعية باللغة العربية في العالم.

وتستهدف المكتبة 7 ملايين عربي يواجهون تحديا بصريا بمبادرة من هيئة الطرق المواصلات في دبي، بالتعاون مع الموقع الإلكتروني العالمي Bookshare.org، تزامنا مع اليوم العالمي للتطوع.


وحضر تدشين المكتبة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، وعبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي.

وحمّل ولي عهد دبي أول كتاب في مكتبة دبي السمعية وهو ديوان "زايد"، للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يشتمل على 87 قصيدة إلى زايد، ومن أجل زايد وفي حب زايد، إذ يمثل عدد القصائد عمر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وتأتي مبادرة مكتبة دبي السمعية انسجاما مع مبادرة يوم لدبي، الهادفة إلى ترسيخ روح التطوع من خلال تخصيص أفراد المجتمع يوما واحدا من العام على الأقل لمختلف أشكال الأنشطة التطوعية.

كما تأتي في إطار جهود هيئة الطرق والمواصلات لدعم فئة أصحاب الهمم وتعزيز ثقافة القراءة لديهم، وتمكينهم من الحصول على المعارف المختلفة، مع استهداف الهيئة توفير 300 ألف كتاب باللغة العربية بمشاركة أكثر من 10 آلاف متطوع، سيحولون الكتب العربية إلى كتب رقمية من خلال أجهزة المسح الضوئي "OCR" التي تتوفر لهم، والتدقيق اللغوي على الكتب التي تحولت إلى ملفات رقمية قبل تحميلها على الموقع الإلكتروني.


وتعد المكتبة منصة للعمل التطوعي لخدمة أكثر من 7 ملايين عربي يواجهون تحديات بصرية، إذ يوفر موقع Bookshare.org نحو 600 ألف كتاب باللغة الإنجليزية، في حين لا يتجاوز عدد الكتب العربية 300 كتاب، وتسعى الهيئة للوصول بعدد الكتب العربية في الموقع إلى 300 ألف كتاب، وبذلك يرتفع عدد الكتب في موقع Bookshare.org إلى قرابة مليون كتاب.

ولتحقيق هذا الهدف تتواصل الهيئة بالتعاون مع الجهات المختصة، مع مختلف دور النشر العربية للحصول على موافقاتها على تحميل الكتب العربية لموقع المكتبة ليستفيد منها الأشخاص الذين يوجهون تحديا بصريا.

وتشمل المبادرة نوعين من التطوع؛ الأول معني بالمسح الضوئي للكتب القديمة، كل صفحة على حدة، ثم يرفعها لموقع المكتبة، والثاني خاص بالتدقيق اللغوي على الكتب التي تحولت إلى ملفات رقمية قبل تحميلها على الموقع الإلكتروني.

ويراعى عند اختيار الكتب أن يكون محتواها محفزا على إيجابية الأفكار وبناء الثقة بالنفس وعزيمة التعامل مع مشاكل الحياة وإثراء الخيال، وغيرها من الأفكار والموضوعات ذات الطابع الإيجابي البنّاء.

تعليقات