اقتصاد

ليبيا تحافظ على استقرار تدفق النفط بالاتفاق مع أوبك

الخميس 2017.12.7 01:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 269قراءة
  • 0 تعليق
حقل نفط ليبي

حقل نفط ليبي

على الرغم من الجهود التي تبذلها ليبيا لزيادة إنتاج البترول والحد من انكماش النفط العالمى، إلا أنها تلتزم بخطتها للحفاظ على الإنتاج في المستويات الحالية حتى نهاية العام المقبل.

وفي الوقت الذي لم تخضع فيه ليبيا لحد معين من الإنتاج، عندما اجتمعت مع أعضاء منظمة أوبك يوم 30 نوفمبر، التزمت بالمحافظة على إنتاجها الذي يبلغ حوالي مليون برميل يومياً، وفقاً لوكالة بلومبرج.

وكانت تقارير وسائل الإعلام المحلية الليبية عقب الاجتماع قد اقترحت على أوبك عدم فرض سقف على إنتاج الدولة الواقعة في شمال أفريقيا، وستؤدي أي زيادة في الإنتاج إلى الضغط على أوبك وحلفائها في جهودها الرامية إلى استنزاف العرض الزائد ودعم الأسعار.

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، اليوم الأربعاء، في أبوظبي، إن "الشيء الإيجابي في الاجتماع هو التزام ليبيا ونيجيريا الذي كان مصدر قلق". وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) أعفيت العام الماضي ليبيا ونيجيريا من خفض الإنتاج الذي بدأ سريانه في يناير/كانون الثاني الماضي.

وزاد الإنتاج في ليبيا، حيث شهدت حقول النفط إغلاقات متفرقة وانقطاعات بسبب الاحتجاجات وانقطاع التيار الكهربائي والقضايا الأمنية، إلى نحو مليون برميل يومياً هذا العام، وهو أعلى مستوى منذ أربع سنوات. 

وقال مصطفى سانالا، رئيس مجلس إدارة شركة البترول الوطنية الليبية، إن التحديات الأمنية والتقنية والمالية تعرقل شركة النفط الوطنية الليبية في محاولة لتحقيق هدف إنتاج سابق يبلغ 1.25 مليون برميل يومياً هذا العام.

وقال مصدر مطلع لوكالة بلومبرج، إن الإنتاج في أكبر حقل بليبيا وهو "شرارة" مستقر عند 290 ألف برميل يومياً، طالباً عدم الكشف عن هويته، لأن المعلومات ليست علنية.

تعليقات