سياسة

الجيش الليبي يدخل منطقة غدوة جنوب سبها لتطهيرها من الإرهابيين

الجمعة 2019.2.1 12:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي العميد أحمد المسماري

المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي العميد أحمد المسماري

أعلن الجيش الوطني الليبي، الخميس، دخوله منطقة غدوة جنوب مدينة سبها للبدء في التمركز بها وتطهيرها من الإرهابيين، والانطلاق نحو الحدود الجنوبية للبلاد لتأمينها بشكل كامل. 

وقالت شعبة الإعلام الحربي التابعة لقيادة الجيش الليبي في بيان صحفي مقتضب حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، "طلائع الجيش الليبي تدخل منطقة غدوة لتطهيرها وذلك ضمن عمليات تطهير الجنوب الليبي التي أطلقها القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر".

وأكدت شعبة الإعلام الحربي أن دخول منطقة غدوة يأتي لتأمين أهل الجنوب الليبي في تلك المناطق وتوفير كافة الخدمات لهم، إضافة إلى دحر العصابات الإجرامية، وكل من تسول له نفسه المساس بأمن ليبيا وكرامة مواطنيها أو سيادة أراضيها.

كان العميد أحمد المسماري، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية، قد أكد أن الحرب على الإرهاب هي عقيدة القوات المسلحة الليبية، مؤكدا أن الجيش يحارب الإرهاب ومن يدعم الإرهابيين.


وأضاف المسماري، خلال مؤتمر صحفي ببنغازي، الأربعاء، أن الجيش الوطني يقف بالمرصاد لكل من يقف مع العدو في محاربة وطنه، موضحا أن "قوات الجيش تحارب دولا أجنبية ومخابرات دول تريد إقامة دولة أخرى على تراب الدولة الليبية".

وأكد المسماري أن "المنطقة العسكرية في الجنوب تنفذ خطة محكمة يتابعها المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية، وأن كل الأفرع الرئيسية بالجيش الليبي تعمل في تلك الخطة وفق ترتيبات معينة، كما أن العملية وصلت للمرحلة الثالثة، وهي مرحلة تطهير مدينة سبها بالكامل من الإرهابيين والعصابات الإجرامية والعناصر المسلحة القبلية".

تعليقات