سياسة

منطقة الفقهاء الليبية "منكوبة" بعد هجوم داعش

الجمعة 2018.11.2 12:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 293قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاشتباكات التي دارت في منطقة الفقهاء الليبية

جانب من الاشتباكات التي دارت في منطقة الفقهاء الليبية

أعلن المجلس البلدي لمدينة الجفرة الليبية، جنوبي البلاد، أن منطقة الفقهاء التي تعرضت لهجوم إرهابي يوم الأحد الماضي، منطقة "منكوبة".

وقرر المجلس، في بيان صحفي، الخميس، تشكيل لجنة لمتابعة أوضاع المواطنين وحصر وتقييم الأضرار بالممتلكات الخاصة والعامة.

وعقد المجلس البلدي اجتماعا، الخميس، لمناقشة آخر المستجدات بمنطقة الفقهاء بعد تعرضها لهجوم  من قبل تنظيم داعش الإرهابي ليل الأحد الماضي، إلى جانب الأوضاع الأمنية بمنطقة الفقهاء والجفرة بشكل عام.

وشدد المجتمعون على ضرورة تنفيذ جميع التدابير الأمنية اللازمة؛ للحفاظ على الأمن والاستقرار، إلى جانب وضع خطة لإعادة تأهيل وإعمار الأماكن والمقرات التي تضررت من هجوم داعش الإرهابي.

كان تنظيم "داعش" الإرهابى قد نفذ، الأحد، هجوما إرهابيا مباغتا على واحة الفقهاء بمنطقة الجفرة جنوب ليبيا، قبل أن يطارده الجيش الليبي.

وقال عضو مجلس النواب الليبي عن مدينة الجفرة إسماعيل الشريف، آنذاك، إن عناصر داعش قطعوا الاتصالات الهاتفية بالمنطقة، واقتحموا مركز الشرطة وحرقوه، وقاموا بتصفية جسدية وحملة اعتقال وخطف واسعة للمدنيين وحرق بعض المنازل والممتلكات.

وأشار الشريف إلى أن الهجوم الإرهابي يأتي بعد القبض على القيادي في تنظيم "داعش" جمعة القرقعي ومرافقه علي عبدالغني الفيتوري، موضحا أنه تم القبض عليهما بجبال الهاروج بالقرب من مدينة الفقهاء منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال مصدر عسكري ليبي، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، إن الكتيبة 128 بمساندة الأهالي بدأت في مطاردة الجماعات الإرهابية في تلك المنطقة، موضحا أن القيادة العامة للجيش الليبي تتابع تحركات تنظيم داعش جنوب ليبيا.

تعليقات