سياسة

الجيش الليبي يطارد عناصر "داعش" بعد هجوم على "الجفرة"

الإثنين 2018.10.29 02:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 513قراءة
  • 0 تعليق
تنظيم داعش الإرهابي

تنظيم داعش الإرهابي

شن تنظيم "داعش" الإرهابى، فجر اليوم الإثنين، هجومًا إرهابيًا مباغتًا على واحة الفقهاء بمنطقة الجفرة جنوب ليبيا، قبل أن يطارده الجيش الليبي.

وقال عضو مجلس النواب الليبي إسماعيل الشريف، إن عناصر داعش قطعوا الاتصالات الهاتفية بالمنطقة، واقتحموا وحرقوا مركز الشرطة وقاموا بتصفية جسدية وحملة اعتقال وخطف واسعة للمدنيين وحرق بعض المنازل والممتلكات.

وأشار عضو مجلس النواب الليبي إلى أن الهجوم الإرهابي يأتي بعد القبض على القيادي في تنظيم "داعش" جمعة القرقعي ومرافقه علي عبدالغني الفيتوري، موضحا أنه تم القبض عليهما بجبال الهاروج بالقرب من مدينة الفقهاء منتصف الشهر الجاري.

وقال شهود عيان إن التنظيم الإرهابي تمكن من اختطاف عدد من المدنيين الليبيين وهم: شرف الدين حسونة الزيداني، علي عبدالله حمادي الزيداني، خالد شرف الدين حسونة، عبدالكافي أحمد عبدالكافي، أبوبكر أحمد عبدالكافي، وعدد آخر من أبناء القبائل الليبية التي تتمركز في تلك المنطقة.

وقال مصدر عسكري ليبي، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، إن الكتيبة 128 بمساندة الأهالي بدأت في مطاردة الجماعات الإرهابية في تلك المنطقة.

وأوضح أن القيادة العامة للجيش الليبي تتابع تحركات تنظيم داعش جنوب ليبيا.

تعليقات