سياسة

مقتل نائب زعيم داعش في الصومال جراء صراع على قيادة التنظيم

الثلاثاء 2018.10.23 10:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 742قراءة
  • 0 تعليق
مهد معلم نائب زعيم تنظيم داعش في الصومال

مهد معلم نائب زعيم تنظيم داعش في الصومال

أكدت مصادر صومالية خاصة ووسائل إعلام محلية، الثلاثاء، مقتل نائب زعيم فرع تنظيم داعش الإرهابي في العاصمة الصومالية مقديشو.

وحسب مصادر من أسرته، فإن مسلحين يتبعون تنظيم داعش الإرهابي قتلوا مهد معلم، وألقوا بجثمانه في ساحل ليدو بمقديشو.

وأضافت المصادر أن "مجموعة من التنظيم اتصلوا بأسرته ودعوها إلى أخذ جثمانه".

من جانبها، أكدت مصادر في مخابرات ولاية بونتلاند، أن مسؤولا كبيرا في تنظيم داعش كان وراء مقتله بعد أن علم بمخطط معلم ونيته للتوجه إلى مقديشو للتخلص منه وتولي منصبه في التنظيم الإرهابي.

وبحسب مصادر خاصة لـ"العين الإخبارية"، فإن اغتيال نائب زعيم فرع تنظيم داعش في الصومال من قبل أفراد في التنظيم نتيجة صراع على الزعامة فيها، بسبب معاناة زعيمها الحالي عبدالقادر مؤمن من مرض السرطان، وعدم قدرته على قيادة التنظيم الذي انشق عن حركة الشباب الإرهابية في عام 2014.

وذكرت مصادر أن "مهد والمسؤول عن مقتله ينتميان إلى العشيرة  (مجيرتين) نفسها التي ينتمي إليها زعيم تنظيم داعش عبدالقادر مؤمن".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية أدرجت اسم المقتول في قائمة المطلوبين لديها مطلع العام الجاري.

ويتمركز عناصر داعش في الصومال بزعامة عبدالقادر مؤمن في مرتفعات غل غلا في ولاية بونتلاند شمال شرقي الصومال، منذ انشقاقهم عن حركة الشباب وانضمامهم إلى تنظيم داعش في عام 2015.

وقد نفذ الإرهابيون الذين يقدر عددهم بالمئات عمليات واغتيالات في بونتلاند ومناطق أخرى من البلاد من بينها العاصمة مقديشو.

تعليقات