سياسة

الجيش الوطني الليبي ينفي تقارير عن إعدام أسرى

الجمعة 2017.7.21 12:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 808قراءة
  • 0 تعليق
سيدة تحتفل مع أفراد الجيش الليبي بعد تحرير بنغازي - أرشيفية

سيدة تحتفل مع أفراد الجيش الليبي بعد تحرير بنغازي - أرشيفية

نفى الجيش الوطني الليبي، الخميس، اتهامات بضلوع جنوده في تعذيب وقتل أسرى، وذلك بعدما دعته الأمم المتحدة إلى التحقيق في الأمر.

وقال المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي العقيد أحمد المسماري: "نؤكد أنه لا صحة لما ورد فيما يخص تعذيب وقتل أسرى".

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قد دعت، في وقت سابق من الأسبوع، الجيش الوطني الليبي إلى التحقيق في تقارير بوقوع عمليات إعدام ميدانية لسجناء عقب قتال في بنغازي.

وفي سياق منفصل، ذكرت صحيفة "الحياة" اللندنية أن المشير خليفة حفتر ورئيس الحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة فائز السراج سيجتمعان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، الثلاثاء المقبل 25 يوليو/تموز الجاري، في إطار جهود دبلوماسية لوضع حد لإراقة الدماء في ليبيا.

ولم يرد مسؤولون في الجيش الوطني الليبي -الذي يقوده حفتر- ولا في حكومة السراج على طلبات تأكيد اللقاء، كما ذكرت وزارة الخارجية الفرنسية ومكتب ماكرون أنهما ليس لديهما معلومات بشأن الاجتماع.

تعليقات