ثقافة

"حدث في برايتون" رواية جديدة تستعيد صدام الشرق مع الغرب

الإثنين 2019.3.4 04:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 262قراءة
  • 0 تعليق
غلاف رواية حدث في برايتون

غلاف رواية حدث في برايتون

صدرت حديثا عن دار الهلال رواية "حدث في بريتون"  وهي أولى روايات د. سامح فوزي الباحث في علم الاجتماع السياسي التي تستعيد مجددا إشكالية الصدام بين الشرق والغرب.

تتناول الرواية سيرة فتاة متفوقة دراسيا عاشت في قرية بصعيد مصر، اعتصرها الفقر، وانكماش الفرص الاقتصادية، وتراجع التنمية الثقافية، وضعف مباهج الحياة، ثم جاءتها الفرصة، وقضت أربع سنوات تدرس الماجستير والدكتوراه في جامعة "ساسكس" في برايتون ببريطانيا، هناك خاضت رحلة تغيير كثيفة، أخمدت بداخلها الذات العميقة التي تشدها إلى ماض يصعب تصحيحه، وسمحت ببزوغ ذات جديدة تدفعها إلي الاحتفال بحاضر تختار فيه مكانها، الرواية التي عاش المؤلف فصولها خلال فترة دراسته بجامعة ساسكس، صدرت ضمن سلسلة روايات الهلال، وتقع في مائة وعشرين صفحة من القطع الصغير.  

 والرواية بحسب تعريف مؤلفها "تجربة من الصراع النفسي استردت فيها بطلتها "منة الله" وعيها، وحافظت على استقلاليتها، وصانت فضاءها النفسي، وامتلكت مشيئتها.

د. سامح فوزي حاصل علي الماجستير والدكتوراه من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وماجستير في التنمية السياسية من جامعة ساسكس في بريطانيا، وزمالة معهد التنمية والديمقراطية وحكم القانون بجامعة ستانفورد بالولايات المتحدة، له مؤلفات في رأس المال الاجتماعية، والتحول الديمقراطي، والمواطنة، والحكم الرشيد، والمساءلة والشفافية، والإسلام السياسي، ويعمل حاليا رئيسا لقطاع الإعلام والاتصال بمكتبة الإسكندرية، وهو كاتب صحفي يكتب بانتظام في عدد من الصحف والدوريات باللغتين العربية والإنجليزية.

تعليقات