رياضة

ليفربول يدك شباك كارديف برباعية

السبت 2018.10.27 08:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 132قراءة
  • 0 تعليق
فرحة ليفربول

فرحة ليفربول

انفرد ليفربول مؤقتاً بصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد أن حقق فوزاً عريضاً على ضيفه كارديف سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة التي أقيمت مساء السبت ضمن مواجهات الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وعلى ملعب "أنفيلد"، يدين "الريدز" بفضل كبير في هذا الانتصار لنجمي الهجوم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني، حيث سجل الأول هدفاً وصنع اثنين، بينما تكفل الثاني بتسجيل هدفين من الرباعية.

وجاء هدف الافتتاح بعد أن استغل "الملك المصري" حالة الارتباك داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية داخل شباك الضيوف، رافعاً بذلك رصيده من الأهداف في المسابقة لـ5.

وفي النصف الثاني، عزز ماني تقدم أصحاب الأرض بعد مجهود فردي كبير من النجم الأسمر وسط حصار من لاعبي كارديف داخل المنطقة ولكنه تمكن من تسديد كرة قوية مرت على يسار الحارس داخل الشباك.

وقلص الفريق الويلزي الفارق قبل 13 دقيقة من صافرة النهاية عن طريق كالوم باتيرسون بعد أن اقتنص كرة أرضية داخل المنطقة قبل الحارس أليسون وحولها داخل الشباك.

ويعد هذا هو الهدف الأول الذي يسكن شباك ليفربول على ملعبه في البريمييرليج.

وأمن النجم السويسري شيردان شاكيري انتصار ليفربول بهدف ثالث في الدقيقة الـ84 بتمريرة رائعة من صلاح داخل المنطقة، ليراوغ شاكيري دفاع كارديف ببراعة ويسكن الكرة بيسراه على يمين الحارس، مفتتحاً باكورة أهدافه مع الفريق في البريمييرليج.

ولم تكد تمر 3 دقائق حتى واصل صلاح التألق بصناعة هدف آخر وهذه المرة لماني إثر هجمة مرتد سريعة للنجم المصري الذي مرر لماني داخل المنطقة ليسكن الأخير الكرة ببراعة من فوق الحارس، معلناً عن سادس أهدافه هذا الموسم، في المركز الثاني خلف المتصدر البلجيكي إيدين هازارد جناح تشيلسي صاحب الـ7 أهداف.

وبهذا يواصل رجال المدرب الألماني يورجن كلوب مسلسل الانتصارات للمباراة الثالثة على التوالي، بواقع مباراتين في البريمييرليج ومباراة في دوري أبطال أوروبا أمام النجم الأحمر الصربي.

وانفرد ليفربول بهذا الفوز، الثامن هذا الموسم، بصدارة الترتيب مؤقتاً بعد أن رفع رصيده لـ26 نقطة، مبتعداً بفارق 3 نقاط أمام مانشستر سيتي الذي سيحل ضيفاً على توتنهام في مواجهة مرتقبة.

في المقابل، تجرع كارديف خسارته السابعة هذا الموسم، ليتجمد رصيده عند 5 نقاط في المركز الـ15.

وعلى ملعب "فيكاراج رود" أكرم واتفورد ضيافة هدرسفيلد تاون بالفوز عليه (3-0).

وبهذا يرتفع رصيد "الهورنتس" لـ19 نقطة في المركز السابع بعد أن حقق الفريق انتصاره السابع. 

في المقابل، استمر مسلسل فشل هدرسفيلد في تحقيق أي انتصار منذ بداية الموسم ليتجرع الفريق خسارته السابعة هذا الموسم، الثانية على التوالي، ويقبع في ذيل الترتيب برصيد 3 نقاط.

وواصل برايتون انتصاراته بالفوز على ضيفه وولفر هامبتون بهدف نظيف على ملعب "فالمر".

ورفع برايتون رصيده بهذا الانتصار الثاني على التوالي، الرابع هذا الموسم، لـ14 نقطة في المرتبة الـ11 مؤقتاً. 

من جانبهم، ظل رصيد "الذئاب" عند 15 نقطة في المركز التاسع، بعد أن سقطوا في فخ الخسارة الثالثة لهم هذا الموسم.

وعمق بورنموث جراح فولهام بعد أن أسقطه في عقر داره بثلاثية دون رد على ملعب "كرافين كوتيتج".

وبات رصيد بورنموث 20 نقطة يحتل بها المركز السادس، فيما تجمد رصيد الفريق اللندني عند 5 نقاط ما زال يقبع بها في منطقة الخطر (المركز الـ18)، ويصبح مهددا بالعودة للدرجة الأولى سريعاً بعد موسم واحد فقط من الصعود. 

وخيم التعادل السلبي على اللقاء الذي جمع ساوثامبتون بضيفه نيوكاسل يونايتد على ملعب "سانت ماري ستاديوم".

وأصبح رصيد "القديسين" 7 نقاط في المركز الـ16، فيما استمرت محنة "الماجبيس" تحت قيادة الإسباني رافائيل بنيتيز، حيث لم يحقق الفريق أي انتصار منذ بداية المسابقة، بواقع 7 هزائم و3 تعادلات، ليبقى في المرتبة الـ19 وقبل الأخيرة.

تعليقات