سياسة

إخلاء اللوفر "أمنيا" قبل إعلان اسم الرئيس الـ 25 لفرنسا

الأحد 2017.5.7 05:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2566قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة تؤمن متحف اللوفر (الفرنسية)

الشرطة تؤمن متحف اللوفر (الفرنسية)

قالت الشرطة الفرنسية إنها أخلت غرفة للصحفيين وساحة متحف اللوفر المتوقع أن يلقي فيها مرشح الرئاسة إيمانويل ماكرون خطابا، الأحد، لإجراء فحوص أمنية بعد العثور على حقيبة مريبة. 

وقال مسؤول في حملة ماكرون إنه "بعد رصد حقيبة مريبة طلبت السلطات من 300 صحفي مغادرة المنطقة لأسباب أمنية ونقلتهم إلى منطقة أخرى".

وقالت شرطة باريس إن الخطوة احترازية واتخذت لإجراء فحوص أمنية.

وفي الميدان الفسيح أمام متحف اللوفر، الذي كان مقرا للإقامة الملكية، ينتظر المرشح ماكرون نتيجة الانتخابات الرئاسية، وسارع أنصاره، أمس، في بناء مسرح في الساحة أمام متحف اللوفر.

يقع مكان انتظار ماكرون للنتيجة بين ساحة الباستيل التي اتخذها أنصار فرانسوا هولاند مركزا للاحتفال بانتصاره في الانتخابات الرئاسية العام 2012، وبين ساحة الكونكورد، التي احتفل فيها نيكولاي ساركوزي بفوزه بالرئاسة في العام 2007.

أما منافسته ماري لوبان مرشحة حزب الجبهة الوطنية اليمينية فقررت انتظار النتيجة وسط أنصارها، في جناح الصيد السابق للإمبراطور الفرنسي نابليون الثالث، والذي يقع في حديقة فينسين في الجنوب الشرقي من باريس.

والجناح الذي تنتظر فيه لوبان النتيجة، تم تأجيره 5 مرات للمرشح ماكرون خلال الحملة الانتخابية، ومرتين لمرشح حزب الجمهوريين فرانسوا فيون.

والرئيس القادم لفرنسا سيكون الـ 25 في تاريخها والثامن في تاريخ الجمهورية الخامسة التي بدأت بشارل ديجول.


تعليقات