سياسة

إيطاليا.. انخفاض عدد المهاجرين الوافدين من ليبيا للنصف

الجمعة 2017.8.11 08:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 787قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

انخفض عدد المهاجرين القادمين من ليبيا إلى سواحل إيطاليا لأكثر من 50% خلال يوليو الماضي، في خطوة اعتبرتها الحكومة الإيطالية نقطة تحول كانت احتمالاً وأصبحت ممكنة، مع الإجراءات الصارمة ضد المهربين العاملين في البحر المتوسط.

وانخفض عدد المهاجرين الوافدين لإيطاليا إلى 11.459 في يوليو، بعد أن كان 23.524 في يونيو، مقابل 23.55 في يوليو العام الماضي، وعلى مدار السنوات القليلة الماضية كانت فترات الصيف تمثل ذروة عمل المهربين في البحر المتوسط، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وأشارت ترجيحات إلى أن انخفاض أعداد المهاجرين العابرين يرجع إلى السياسة الأكثر صرامة للبحرية الليبية، وخفر السواحل المدعوم بأفضل القوارب والمعدات، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن التدريبات التي يتلقوها بقيادة إيطاليا.

خلال الأيام القليلة الماضية، أطلق خفر السواحل الليبي طلقات تحذيرية على سفينة تابعة لإحدى المنظمات غير الحكومية التي كانت تسعى لإنقاذ مهاجرين. وشددت البحرية الليبية، خلال مؤتمر صحفي، الخميس، على السفن الأجنبية بالبقاء خارج منطقة البحث والإنقاذ الليبية.

أما في إيطاليا، وبما في ذلك الحكومة الائتلافية، فهناك انقسام كبير حول استجابتها لأزمة المهاجرين، لكن الوزراء في أمس الحاجة لأي إشارة على أنها تتمكن من السيطرة على أرقام المهاجرين، بينما تواجه هجوماً من الأحزاب الشعبوية والوسطية.

من جانبه، رحب ماتيو رينزي الذي يرجح أن يكون قائد الحزب الديمقراطي في الانتخابات المتوقعة العام المقبل، بتراجع الأعداد في يوليو وأوائل أغسطس.

وتضغط الحكومة الإيطالية على المنظمات غير الحكومية التي تقوم بتشغيل سفن إنقاذ، للتوقيع على مدونة سلوك من 13 نقطة أو غيرها من المنظمات التي تجد سفنها ممنوعة من الرسو في الموانئ الإيطالية، وحتى الآن وافقت 4 منظمات على الأمر، فيما رفضت 4 أخرى لأنها تتطلب منها السماح للجيش الإيطالي بمرافقة مهماتها للإنقاذ، الأمر الذي تقول إنه ينتهك المبادئ الإنسانية.


تعليقات