رياضة

إنريكي: خشيت مواجهة يوم أسود أمام البوسنة

الإثنين 2018.11.19 12:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 202قراءة
  • 0 تعليق
لويس إنريكي

لويس إنريكي

أكد لويس إنريكي المدير الفني للمنتخب الإسباني أن مباراة البوسنة الودية التي فاز بها "لاروخا" بهدف دون رد كانت من أجل منح فرص للاعبين جدد، مشيرا إلى أن خسارة اللقاء كانت ستجعل يوم إقامته "يوما أسود" بالنسبة لفريقه.

ومنح لويس إنريكي، الأحد، الفرصة لثلاثة لاعبين يرتدون قميص المنتخب لأول مرة مثل حارس ريال بيتيس بو لوبيز، ولاعب إسبانيول ماريو إيرموسو، ولاعب وسط سيلتا برايس مينديز، صاحب هدف الفوز باللقاء.

وقال إنريكي: "ربما لم تكن مباراة مثيرة، لقد كلفنا الأمر قليلا، لأنه ليس من السهل اللعب أمام فرق مثل البوسنة، يعملون بقوة على المستوى الدفاعي".

وأشار إنريكي إلى أن المباراة كانت مهمة بعد خروج المنتخب من دوري الأمم الأوروبية.

وأضاف: "كان من الممكن أن يصبح يوما أسود في حال فوز البوسنة".

وأبدى المدير الفني رضاه عن أداء اللاعبين خاصة في الشوط الثاني.

وأشاد المدرب الإسباني بالتكريم الذي مُنح للاعب ديفيد سيلفا في بداية المباراة، بعد قراره اعتزال اللعب للمنتخب عقب مونديال روسيا.

تعليقات