ثقافة

"القومي المصري للترجمة" يحتفل بالنسخة العربية لخبايا إبداع يوسف إدريس

الخميس 2018.11.29 08:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 156قراءة
  • 0 تعليق
من ندوة تدشين النسخة العربية لكتاب"يوسف إدريس.. خبايا الإبداع"

من ندوة تدشين النسخة العربية لكتاب"يوسف إدريس.. خبايا الإبداع"

استضاف المركز القومي للترجمة، الأربعاء، ندوة للاحتفال بصدور النسخة العربية من كتاب "يوسف إدريس...خفايا الإبداع" ترجمة الروائي الدكتور إيمان يحيى، في حضور ابنته نسمة يوسف إدريس.  

حضر الندوة السفير الروسي بالقاهرة سيرجي كيربتشنكو، والدكتور شريف جاد، والدكتور خيري دومة، وشعبان يوسف، وأدار الندوة رئيس المركز القومي للترجمة، الأستاذ الدكتور أنور مغيث، كما حضر الندوة الدكتور جابر عصفور، والدكتور محمد المخرنجي، والدكتور نبيل عبدالفتاح، والكاتبة الصحفية ليلى الراعي، والقاص سعيد الكفراوي، والشاعرة والروائية ميسون صقر، وفتحي سليمان، ونخبة من رموز الثقافة والأدب في مصر.

وتحدثت نسمة يوسف إدريس عن العلاقة التاريخية لوالدها بروسيا، وقالت إن الأديب الكبير كان يعتبر روسيا بلده الثاني بعد مصر، وكان دائم السفر والترحال إليها، كما أنه كان مفتونا بالثقافة الروسية والأدب الروسي، وعبر السفير الروسي بالقاهرة عن سعادته بصدور الكتاب، مؤكدا أنه محطة بارزة في العلاقات الثقافية التاريخية بين مصر وروسيا، كما تحدث عن تأثير يوسف إدريس على ثقافته الشخصية وارتباطه بمصر من خلال أدبه.

ويسلط الكتاب الضوء على أهمية وقيمة الأعمال القصصية المبكرة ليوسف إدريس التي تعد بحق حتى الآن إنجازا لا يقارن في الأدب المصري والأدب العربي أيضا، وكيف استطاع "إدريس" أن يكشف أمامنا الشخصية الشعبية من جميع الجوانب، وفي جميع علاقاتها الحياتية المختلفة المتعددة.

وعن تفاصيل الكتاب، كشف الدكتور إيمان يحيى أن الكتاب يقوم على حوارات مسجلة مع المستشرقة الروسية فاليريا كيربتشنكو، استغرقت ثمان ساعات لإدريس عن حياته والشخصيات القصصية ومصادرها الأولية، والكتاب عبارة عن رسالة دكتوراه عنه، وتم تطويرها بعدها لمدة 10 سنوات، وهو يتناول إبداعات إدريس القصصية والروائية والمسرحية من منظور الواقعية الاشتراكية، ويعد مصدرا مهما لفهم إبداعات إدريس.

وكان الدكتور إيمان يحيى أصدر مؤخرا رواية "الزوجة المكسيكية" التي تدور حول قصة زواج إدريس بفنانة مكسيكية خاض خلالها رحلة بحث في مذكراته امتدت من القاهرة إلى فيينا والمكسيك، وما كتب عن الأديب الكبير بالعربية والروسية.

تعليقات