رياضة

موهبة جزائرية جديدة تخطف الأضواء من عوار في ليون

الأحد 2019.1.13 03:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3137قراءة
  • 0 تعليق
عوار وشرقي

عوار وشرقي

خطف الجزائري ريان شرقي (15 سنة) صانع ألعاب فريق ليون تحت 19 عاما، الأضواء من حسام عوار نجم الفريق الأول، وذلك بعد تألقه اللافت خلال الأسابيع الأخيرة.

وبات شرقي محور أحاديث جماهير ليون الناشطة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعد المستويات الخرافية التي قدمها طوال الفترة الأخيرة في دوري تحت 19 عاما.

ويجمع مناصرو ليون على أن شرقي سيصبح واحدا من أفضل اللاعبين في العالم في مركز صانع الألعاب خلال السنوات المقبلة، في ظل امتلاكه لقدرات فنية خارقة للعادة، كما تنتظر بفارغ الصبر عملية تصعيده للفريق الأول، خاصة وأنها تعده أكثر لاعب واعد في جميع فرق الفئات السنية للنادي.

شرقي، المولود في فرنسا من أم فرنسية وأب جزائري، ينشط بانتظام مع منتخب فرنسا تحت 16 عاما، غير أن إمكانية تغيير جنسيته الكروية تبقى مطروحة، بحيث يمثل منتخب الجزائر.

وأسهمت مدرسة ناشئي ليون في تقديم عدة مواهب من أصول جزائرية على غرار كريم بنزيمة وفارس بهلولي ونبيل فقير ومهدي زفان ورشيد غزال، فضلا عن ياسين بن زية وإسحاق بلفوضيل ويانيس تافر، بالإضافة لحسام عوار وأمين غويري ومحمد بهلولي وأخيرا ياسين فقير.

تعليقات