سياسة

لماذا أعلن ماكرون قرار الهجوم على سوريا بالعربية في "تويتر"؟

السبت 2018.4.14 04:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي في اجتماع إعلان الضربات على سوريا

الرئيس الفرنسي في اجتماع إعلان الضربات على سوريا

على غير عادته جاء إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن الهجوم الذي شنته بلاده بالتعاون مع بريطانيا والولايات المتحدة فجر السبت، على صفحته الرسمية بـ"تويتر" باللغة العربية. 

خطوة الرئيس الفرنسي الشاب، الذي لم يعتد متابعوه الذين تجاوزوا حاجز المليونين، أن يخاطبهم بغير الفرنسية، فُهمت لدى كثيرين على أنها موجهة للرأي العام العربي، في محاولة لحشد تأييده للقرار. 

فماكرون يسرد في تغريدته القصيرة المرفقة بصورة من اجتماعه الأخير مع وزيرة الدفاع فلورانس بارلي وأبرز مستشاريه الدبلوماسيين والعسكريين بشأن سوريا، مبررات الهجوم الذي استهدف عدة مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري.

ولم يسترسل الرئيس الفرنسي في تبرير الخطوة، ليؤكد مضمون تغريدته العربية أنه أمر القوات الفرنسية بالتدخل في سوريا التي تجاوز نظامها "الخط الأحمر".

وهو التجاوز الذي يفصله قائلاً: "السبت ٧ أبريل/ نيسان ٢٠١٨ في دوما، وقع عشرات الرجال والنساء والأطفال ضحايا مجزرة بالسلاح الكيماوي. لقد تم اجتياز الخط الأحمر. بالتالي أمرت القوات الفرنسية بالتدخل".

وسرعان ما أردف ماكرون تغريدته حول الهجوم الثلاثي على سوريا، بأخرى مكتوبة باللغة الفرنسية، إلا أن اللفتة التي أثارها بمخاطبة الناطقين بالعربية، حولت صفحته طوال فجر اليوم وحتى اللحظة إلى ساحة للنقاشات العربية التي تبارى فيها المؤيدون والرافضون للخطوة في سرد حججهم.

وبعد أقل من ساعتين من التغريدة تناقلت وسائل الإعلام العالمية دوي انفجارات في العاصمة السورية دمشق ومناطق أخرى تضم مواقع تابعة للنظام السوري.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، فجر السبت، عملية عسكرية على سوريا، ردا على الهجوم الكيماوي الذي اتهمت به دمشق في دوما، واستهدفت غارات جوية مواقع ومقرات عسكرية عدة، في العاصمة وحمص. وفي وقت لاحق أعلن قائد الأركان الأمريكي "انتهاء" الضربات في سوريا.


تعليقات