فن

بالصور.. قرار وزاري بشأن مديحة يسري.. ومواقع التواصل تدعو بالشفاء

الإثنين 2018.5.21 03:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 936قراءة
  • 0 تعليق
الفنانة الكبيرة مديحة يسري مع وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية

الفنانة الكبيرة مديحة يسري مع وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية

احتفت وسائل التواصل الاجتماعي بالفنانة الكبيرة مديحة يسري، التي أصدر رئيس مجلس الوزراء المصري، المهندس شريف إسماعيل، قراراً بنقلها إلى مستشفى المعادي العسكري.

وسارع آلاف النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بالدعاء للفنانة الكبيرة بالشفاء، بعد تعرضها لانتكاسة صحية منذ بضعة أيام، دخلت على إثرها أحد المستشفيات الخاصة وتعرضت لغيبوبة متقطعة وارتفاع حاد في ضغط الدم وتورم في الوجه.

مديحة يسري مع الممثلة الإيطالية ليا دي ليو والممثلة اليونانية ايرين باباس في مهرجان كان 1952

وتداول النشطاء صورا للفنانة الكبيرة خلال فترة الشباب حيث كانت تلقب بـ"سمراء النيل".

مديحة يسري مع الفنانين كمال الشناوي ونادية لطفي وشكري سرحان في ألمانيا

وزارت وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية، غادة والي، الفنانة الكبيرة مديحة يسري بالمستشفى الذي كانت تُعالج فيه، وكان في استقبالها الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية.


وطالبت غادة والي مسؤولي المستشفى بإعداد تقرير طبي شامل عن الحالة وتجهيزها لنقلها إلى المجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي، تنفيذا لقرار رئيس مجلس الوزراء المصري وتصديق القائد العام للقوات المسلحة، الفريق صدقي صبحي، بتحمل الدولة كامل تكلفة علاج الممثلة القديرة، تقديرا لقيمتها الفنية وتاريخها الفني الكبير.


وخلال الزيارة بدت الفنانة مديحة يسري بصحة جيدة وتبادلت الحديث مع وزيرة التضامن، وكانت حالتها المعنوية مرتفعة وأبدت سعادتها بالزيارة واهتمام الدولة وتقديرها لتاريخها الفني.


من جانبها أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي اهتمام رئيس مجلس الوزراء بتقديم الرعاية الكاملة للفنانة مديحة يسرى ونقلها لمستشفى القوات المسلحة بالمعادي وإجراء مختلف التدخلات الطبية المطلوبة على أعلى مستوى طبي.


وفي ديسمبر 2017، احتفلت الفنانة في المستشفى بعيد ميلادها التاسع والتسعين، حيث ولدت في القاهرة، في ديسمبر عام 1918، وقدمت عشرات الأفلام والأعمال السينمائية طوال مسيرة فنية استمرت 70 عاما.


وكانت الفنانة الكبيرة قد أكدت في تصريحات لـ"العين الإخبارية" عقب منحها "الدكتوراه الفخرية" من أكاديمية الفنون المصرية في ديسمبر 2017، أن الاحتفال الذي أقيم بحضور وزير الثقافة المصري، آنذاك، ورئيس أكاديمية الفنون، وأصدقائها من الفنانات، رفع من معنوياتها جدا، وجعلها تنسى وتصبر على أوجاع المرض، حتى إنها شعرت وكأنها قادرة على الوقوف مرة أخرى على قدميها والجري بدلا من المشي.

تعليقات