سياحة وسفر

7 معالم شهيرة في مدريد.. مستشفى تحول لمتحف وساحة عمرها 400 عام

الأحد 2019.1.13 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 49قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

من منا لا تستهويه زيارة العاصمة الإسبانية "مدريد"، مدينة الفريق الملكي ريال المدريد، والملاعب العالمية والمطاعم الفاخرة والمتاحف والمعالم التاريخية.

صنفت مدريد كأجمل مدينة في إسبانيا ورابع أجمل مدينة أوروبية، وتحتوي على عدد كبير من الكنائس، بالإضافة إلى تنظيمها أكبر مسابقة لمصارعة الثيران.

تقع مدريد على ضفاف نهر مانثاناريس في وسط إسبانيا، وتعد رابع أكبر مدن الاتحاد الأوروبي بعد باريس ولندن وبرلين.

بُنيت مدريد على يد الأمير محمد بن عبدالرحمن الأوسط في القرن الثالث الهجرى التاسع الميلادي، وأسماها مجريط لكثرة المجاري المائية بها والناجمة عن ذوبان الجليد من على قمم الجبال والتلال المحيطة بها.

تضم مدريد العديد من الأماكن السياحية المختلفة أبرزها:

قصر مدريد الملكي

تم بناء قصر مدريد الملكي -كما يطلق عليه- عام 1764، ويحتوي على أكثر من 2500 غرفة مزينة بشكل أنيق، وتم بناء القصر ليكون مكاناً لإقامة كارلوس الثالث، وكان ألفونسو الثالث عشر وفيكتوريا يوجيني آخر الملوك الذين سكنوا القصر أوائل 1900.

ويعتبر هذا القصر من أرقى قصور أوروبا، حيث تم تصميمه على الطراز الإيطالي، وأصبح القصر اليوم معلماً تاريخياً شهيراً في مدريد، وأصبح مكاناً رئيسياً تقام فيه الاحتفالات الوطنية.


ديل ريتيرو

يعتبر منتزه "ديل ريتيرو" من أكثر الأماكن التي تجذب السكان المحليين والسياح، حيث تم إنشاؤه في الأصل كمكان لاستجمام الأسرة الملكية، وفي أواخر 1700 فتح المنتزه للزائرين.

ويضم المنتزه بحيرة مطلة على الأعمدة الضخمة الخاصة بالنصب التذكاري لألفونسو الثاني عشر ملك إسبانيا، كما تتيح البحيرة تأجير إحدى القوارب وأخذ جولة حولها.


طليطلة

تبعد مدينة طليطلة 75 كيلومتراً عن العاصمة الإسبانية مدريد، وهي مدينة خلابة من القرون الوسطى، حيث تم تصنيف هذه المدينة كموقع تراث عالمي من قبل اليونسكو، وهو ما جذب الأنظار تجاهها.

تزخر طليطلة بالعديد من الأماكن السياحية كالمعابد والآثار والمتاحف وغيرها.


متحف رينا صوفيا

يعد متحف رينا صوفيا متحفاً تاريخياً قامت الملكة صوفيا بإنشائه في عام 1992، حيث تم بناؤه في البداية كمستشفى، ثم تم توسعته على شكل متحف في عام 2005، من قبل المهندس الفرنسي نوفيل ليصبح واحداً من أجمل وأهم المتاحف العالمية التي تقام فيها العديد من المعارض لكبار الفنانين.

 وعرض متحف رينا صوفيا أعمالا لبيكاسو ودالي وغرنيكا وغيرهم من الفنانين العاميين.


شارع غران فيا

يجذب هذا الشارع العديد من السياح حول العالم، وتم تشييد هذا الشارع عام 1919 ميلادي.

ويضم الشارع مئات المحلات التجارية والمطاعم الإسبانية والعالمية والشركات.


بلاثا مايور

تعد ساحة بلاثا مايور من أشهر المعالم التاريخية الشهيرة في المدينة، ومن أهم الأماكن السياحية في مدريد، وهو أحد أشهر الساحات الفخمة في مدريد ويطلق عليها قلب مدريد، ويعود تاريخ الساحة إلى عام 1619.

كان يتم استخدامها قديماً لاستضافة مسابقات مصارعة الثيران، وكانت تقام المحكمات في هذه الساحة، ومع مرور الزمن أصبحت الساحة مكانا سياحيا وتقام به العديد من الاحتفالات الوطنية، ويتوسط الساحة تمثال للملك فيليب الثالث، كما يمكنك أن تجد بجوار الساحة اثنتين من أقدم ناطحات السحاب في العالم. 


سوق سان ميجيل

تقع سوق سان ميجيل على بعد مسافة قصيرة سيرا بالأقدام من بلاثا مايور، وهو معلم تاريخي في مدريد، قد تم إنشاء السوق في عام 1916م، وهي الآن واحدة من أقدم وأغنى الأسواق في مدريد.

وتعد سوق سان ميجيل وجهة تسوق شعبية، التي يمكنك أن تجد بها كافة الأطعمة المحلية، ويمكن اعتبارها من بين أشهر الأمثلة على العمارة الإبداعية في العاصمة الإسبانية.

تعليقات