ثقافة

"مصر معاك".. مجلة إلكترونية للتواصل مع المصريين المغتربين

الأربعاء 2019.1.9 03:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
نبيلة مكرم وزيرة شؤون المصريين بالخارج- صورة أرشيفية

نبيلة مكرم وزيرة شؤون المصريين بالخارج- صورة أرشيفية

أطلقت وزارة الهجرة المصرية، الثلاثاء، العدد الأول من المجلة الشهرية "مصر معاك"، في إطار مساعي الحكومة المصرية، لتقوية صلاتها مع مواطنيها بالخارج، والذين يتجاوزون 9 ملايين مصري. 

وتهتم المجلة بالأحداث المصرية الرئيسية، وتقدم نصائح للمصريين الراغبين في السفر، كما تستعرض جهود الوزارة على مدار الشهر.

واعتبر خبراء وبرلمانيون خلال حديثهم لـ"العين الإخبارية" أن "أي تواصل مع المصريين في الخارج أمر شديد الأهمية، لتقديم معلومات صحيحة عن بلدهم، وربطهم بعائلاتهم، في ظل فضاء إعلامي واسع مليء بالمعلومات المغلوطة".

من جانبها قالت نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، إن "الهدف من إطلاق المجلة هو الوصول لكل فئات المصريين بالخارج، بكل الوسائل المتاحة (مقروءة ومرئية وغيرها)"، مشيرة إلى أن "المجلة ستصدر شهرياً في نسخة إلكترونية بصفة دورية لحين إصدارها مطبوعة في مرحلة لاحقة".

ورحبت الوزيرة المصرية، في بيان، بمناسبة صدور المجلة، بتلقي مقترحات ومشاركات المواطنين بالخارج للنشر في صفحات المجلة، "حتى تكون صوتاً للجاليات المصرية المغتربة"، على حد وصفها.

من جانبها، أوضحت مها سالم، المتحدث الرسمي للوزارة، أن المركز الإعلامي عمل على الاستفادة من كل وسائل التواصل عبر العديد من المنصات الإعلامية التي توجد عليها الوزارة، موضحة أن المجلة تمثل نتاجاً جديداً لما يقوم به المركز الإعلامي إخراجاً ومحتوى.

وتضم المجلة أخباراً عن الوزارة، وعدداً من الأبواب التي تعكس إنجازات الدولة وأبواباً أخرى للفنون والثقافة المصرية الأصيلة، إضافة إلى باب عن الخبراء المصريين بالخارج وباب "صوتك مسموع" الذي يتلقى أسئلة واستفسارات المواطنين بالخارج.

ووصف النائب المصري يوسف القعيد، عضو لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب المصري، في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية"، أي تواصل بأي وسيلة مع أبناء مصر في الخارج، بأنه "أمر شديد الأهمية"، مشيراً إلى أن "ابنه يعيش في كندا، ويهتم كثيراً بصفة شخصية، بالتواصل معه لتقديم صورة مصر الآن وربطه بما يحدث فيها، حتى لا ينقطع عن الوطن".

وحيا الكاتب والروائي المصري، السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، على تلك الفكرة، مؤكداً أن الأهم هو أن تقدم المجلة "روح مصر" وأن تسعى لاستمالة المصريين بالخارج للعودة والاستفادة من خبراتهم، باعتبار أن بلدهم أهم بكثير من أي دولة أخرى في العالم.

في السياق ذاته، أثنى الدكتور المصري صفوت العالم، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، على إصدار المجلة المصرية الجديدة، معتبراً أنه جهد طيب يحسب للوزيرة، كان مفتقداً في الحكومات السابقة.

وأشار الخبير الإعلامي، لـ"العين الإخبارية"، إلى ضرورة أن تقدم المجلة معلومات مركزة وكافية عن مصر، وكذلك معلومات خدمية تهم المصريين في الخارج، مطالباً بأن يتبع تلك الوسيلة الإعلامية موقع الكتروني يرد مباشرة على أسئلة مصريي الخارج.

تعليقات