منوعات

بالصور.. أبطال شعبيون وراء فوز مدرسة للسامبا بكرنفال برازيلي

الخميس 2019.3.7 11:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 102قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات كرنفال ريو دي جانيرو

جانب من فعاليات كرنفال ريو دي جانيرو

توّجت مدرسة مانجيرا البرازيلية للسامبا، الأربعاء، للمرة الـ20 بطلة لكرنفال ريو دي جانيرو بفضل عرض كرم المستشارة البلدية، مارييل فرانكو، التي اغتيلت قبل سنة، وكافأت لجنة التحكيم المدرسة صاحبة اللونين الزهري والأخضر التي رفعت على إحدى عرباته لافتة جاء فيها "الديكتاتورية تغتال".

وعلت صيحات الفرح في مقر مدرسة السامبا، في مدينة صفيح تحمل الاسم نفسه، قرب ملعب ماراكانا عند إعلان النتيجة. 


وفي عرضها الباهر كرمت المدرسة أبطالا شعبيين من السود والسكان الأصليين تجاهلتهم كتب التاريخ، وروت على طريقتها الأحداث التاريخية التي عرفتها البرازيل مثل اكتشاف البلاد واستقلالها وإلغاء العبودية، ويعود الفوز الأخير لهذه المدرسة العريقة التي أسست في 1928، إلى عام 2016 مع عرض حول المغنية الشعبية ماريا بيتانيا. 


وهذ العام، شكل التكريم الذي خصصه العرض المبهر لمارييل فرانكو المستشارة البلدية السوداء من ريو التي قتلت بالرصاص في مارس/آذار 2018 قرب سامبودرو حيث يقام الكرنفال، أفضل ما قدمته هذه المدرسة العريقة، وأثار اغتيال هذه الناشطة المدافعة الكبيرة عن حقوق الأقليات المولودة في مدينة صفيح موجة تأثر كبيرة في البرازيل والخارج. 


وعند إعلان النتائج في جادة سامبودرومو التي تتسع مدرجاتها لـ72 ألف شخص، رفع مشجعو مدرسة مانجيرا علما كبيرا يحمل صورة مارييل فرانكو مع رسالة "سلاحنا التربية"، وشهد الكرنفال في نسخته الأولى منذ انتخاب الرئيس جايير بولسونارو عروضا احتجاجية تدعو إلى التسامح مع الأقليات. 


وبعد أسابيع قليلة، تبدأ مدارس السامبا التحضيرات لكرنفال 2020، لكن رئيس بلدية ريو، مارسيلو كريفيلا، الذي خفض الدعم المقدم لمدارس السامبا بالنصف، لمّح إلى احتمال إلغاء هذه العروض كليا.


تعليقات