مقال رائع وينقل للقارئ بأمانة ومن خلال ملامسة مباشرة للواقع مدى ما يكنه المصريون للشيخ زايد رحمه الله ولأهل الإمارات عامة من محبة خالصة وعندما يجلس مجموعة من المصريين الذين يعملون في دول الخليج ويقارنون بين أحوالهم وبين طريقة معاملة أهل البلد الذي يعملون فيه لهم يتفق الجميع على أن الإمارات هي أرقى الدول في التعامل وأن أهل الإمارات في غاية الدماثة والأدب والخلق الرفيع وأن دولتهم هي أكثر دولة وقفت إلى جانب مصر فيما مرت به من ظروف صعبة. تحية لروح الشيخ زايد ولأهل الإمارات الأكرمين ولكاتب المقال.