منوعات

حب في الزنزانة.. وليد وأماني يتزوجان خلف الأسوار

الجمعة 2018.8.3 08:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 668قراءة
  • 0 تعليق
جانب من عقد القران

جانب من عقد القران

على طريقة فيلم "الحب في الزنزانة"، الذي يدور حول قصة حب بين بطليه عادل إمام وسعاد حسني في أحد السجون، تزوج أحد نزلاء سجن أسيوط الذي يقع في صعيد مصر (جنوب) من نزيلة بالسجن ذاته.

ووافق اللواء زكريا الغمري، مساعد وزير الداخلية المصري لقطاع السجون، على الطلب المقدم من النزيل "وليد.ع" بسجن أسيوط بعقد قرانه على النزيلة "أماني.م.ث" عقب استئذان النيابة. 

وحضر المأذون الشرعي لمدينة أسيوط المصرية إلى السجن لإتمام عقد القرآن، بعد اتخاذ الإجراءات التأمينية اللازمة وبحضور قيادات السجن.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية أن ذلك يأتي ضمن سياستها الهادفة لتقديم جميع أوجه الرعاية الاجتماعية والنفسية للنزلاء وإعادة تأهيل نزلاء السجون حتى يعودوا إلى مدارج المجتمع كمواطنين صالحين، وإعلاء قيم حقوق الإنسان وتفعيل أوجه رعاية نزلاء السجون وإمعانا في تفعيل رسالة قطاع السجون الإنسانية، وإضافة رصيد وفير من الاهتمام بأوجه الرعاية المختلفة للمسجونين، خاصة الرعاية الاجتماعية وتوثيق أواصر الصلة بينهم وبين المجتمع الخارجي.

تعليقات