مجتمع

الزواج يزيد فرص نجاة الرجال بعد الجراحات

الثلاثاء 2017.5.16 12:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2796قراءة
  • 0 تعليق
الزواج يزيد فرص بقاء الرجال على قيد الحياة

الزواج يزيد فرص بقاء الرجال على قيد الحياة

يبدو أن الزواج له عدة فوائد لا يعرفها كثير منا، فكشفت دراسة أمريكية حديثة عن أن الزواج يزيد فرص بقاء الرجال على قيد الحياة عقب العمليات الجراحية. 

وأشارت الدراسة إلى أن الرجال العزاب تزيد بمقدار الثلث احتمالات وفاتهم في غضون عامين من إجراء عملية جراحية، وتبلغ هذه النسبة لدى الرجال الذين طلقوا زوجاتهم 76%، بينما تقل كثيرا لدى الرجال المتزوجين أو الذين توفيت زوجاتهم.

وقال الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تثبت الآثار الإيجابية للزواج في حماية الرجل بعد العمليات الجراحية من أنواع مختلفة.

وشملت الدراسة أكثر من 11 ألفا و500 بالغ أجروا عمليات مختلفة (باستثناء جراحات القلب)، ليجد الباحثون أن فرص وفاة الرجال المطلقين بعد مدة قصيرة من هذه الجراحات بلغت 76%، بينما بلغت 53% للذين لم يتزوجوا قط.

ووجد الباحثون أن الزواج لا يمثل أى درع حماية للنساء بعد العمليات الجراحية، وهو أمر لم يتمكنوا بالضبط من تفسيره. وقد أظهرت أبحاث سابقة أن النساء لديهن شبكات اجتماعية أكبر من الرجال الذين يميلون أكثر للاعتماد فقط على زوجاتهم.

وأوضح الباحثون أن الرجال الذين توفيت زوجاتهم يبقون عادة على روابط قوية بعائلاتهم، وهو ما يفسر زيادة فرص بقائهم على قيد الحياة بعد العمليات الجراحية على غرار المتزوجين.

من ناحية أخرى، يفقد الرجال المطلقون في الأغلب أي اتصال وثيق مع العائلة.

تعليقات