تكنولوجيا وسيارات

فيديو.. مشاعل الشميمري.. أول سعودية متخصصة في الصواريخ الفضائية

الأربعاء 2018.1.24 05:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 648قراءة
  • 0 تعليق
المهندسة السعودية مشاعل الشميمري

المهندسة السعودية مشاعل الشميمري

أصبحت المهندسة مشاعل ناصر الشميمري أول امرأة سعودية تعمل في مجال تصميم الصواريخ الفضائية وتلتحق بوكالة "ناسا" الأمريكية لدراسات الفضاء.

 وتعمل مشاعل حالياً على تطوير أبحاث خاصة بوكالة ناسا في أمريكا، وحصلت على العديد من الجوائز العالمية.

وتحلم مشاعل الشميمري برفع علم بلادها عالياً في الفضاء، كما أنها أول امرأة خليجية تؤسس شركة لتصميم الصواريخ وإرسالها إلى الفضاء، أطلقت عليها "مشاعل أيوروسبيس" في مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية.

وأنشأت مشاعل الشميمري شركة الطيران الخاصة بها التي تطلق مركبات متطورة تساعد على إرسال الأقمار الصناعية الصغيرة إلى المدار الأرضي المنخفض.

وشاركت الشميمري في ملتقى التخصصات والوظائف CYC 2030 الذي عقد بمدينة الرياض في ديسمبر الماضي، وحكت عن تجربها الشخصية ومجال دراستها.

النشأة

الشميمري حاصلة على شهادة البكالوريوس في هندسة الطيران من معهد فلوريدا

وولدت مشاعل الشميمري عام 1984 بمدينة عنيزة في القصيم وسط المملكة العربية السعودية.

وانتقلت مع عائلتها وهي في العاشرة إلى الولايات المتحدة ثم عادت مرة أخرى إلى السعودية لإكمال دراستها الثانوية.  

وكانت منذ صغرها تهتم بالأسلاك الكهربائية وتبحث عن كيفية إيصالها ببعضها، وكيفية صناعة صواريخ ورقية لتلعب بها.

كما صنعت "روبوت" أثناء دراستها في المرحلة الابتدائية مع زميلاتها وحصلت على المركز الأول من أصل ثمانين فريقاً شارك في المسابقة.

وحصلت مشاعل الشميمري على شهادة البكالوريوس في هندسة الطيران من معهد فلوريدا التقني في ملبورن بالولايات المتحدة.

كما حصلت على شهادة البكالوريوس في الرياضيات التطبيقية من المعهد ذاته. ثم حصلت على منحة وكالة "ناسا" لتحصل على درجة الماجستير في هندسة الطيران نظيراً لتميزها. 

إنجازات

مشاعل الشميمري أول خليجية تعمل في ناسا

التحقت مشاعل بالعمل في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، لتصبح بذلك أول سعودية وخليجية تعمل في الوكالة.

وترأست مجموعة من علماء أشرفوا على صناعة صاروخ سلمي، هدفه رصد المعلومات الخاصة بالأحوال الجوية. 

وبعد أن أنهت مرحلة الماجستير، عملت مشاعل لصالح أكبر شركات الدفاع "ريفيان"، وعملت على تصميم 22 صاروخاً مختلف الأهداف والنشاط.

وأنهت مشاعل العمل مع "ريفيان" لتبدأ بشركتها الخاصة وسجلت اسم الشركة (Mishaal Aerospace) في 2010، وكان عمرها وقتها 26 عاماً.

وبدأت عملها في تطوير الصواريخ عام 2011، مؤكدة أن هدف شركتها الخاصة أن تبني صاروخاً يوصل الأقمار الصناعية الصغيرة إلى مدار منخفض حول الكرة الأرضية.

وتم تصنيف مشاعل الشميمري كواحدة من أكثر 10 سيدات عربيات تأثيراً في العالم.

وصنفتها مجلة "Business" كواحدة من أكثر مئة سيدة عربية تأثيراً، وصنفها موقع "construction week online" ضمن قائمة العشرة الأوائل الأكثر تأثيراً بمجالها في العالم العربي.

صعوبات

المهندسة السعودية مشاعل الشميمري

وقالت الشميمري في مقابلة على قناة "روتانا" خليجية: "واجهتني صعوبات كثيرة ولكن الآن والحمد لله أتخطى هذه الصعوبات".

وأوضحت أنها ليست متخصصة في الصواريخ النووية فقط، وأن الصاروخ النووي كان بحثها مع وكالة ناسا، وأن تخصصها هو تصميم الصواريخ عامة. وأنها ركزت في الماجستير على الصواريخ النووية التي تستخدم لإرسال الإنسان إلى المريخ".

وتابعت: "الصعوبات كثيرة جداً؛ أبرزها حين بدأت شركة مشاعل أيوروسبيس في ميامي، بدأتها وكان عمري 26 سنة، والحمد لله نجحنا هندسياً بشكل كبير وطبعاً كانت هناك مصاعب هندسية واجهتنا في الطريق وهذه تخطيناها.

وأضافت: "دائماً أقول إن الصعوبات التقنية والهندسية أستقبلها بكل ترحاب؛ لأنها هي التي تولد النجاح، ولكن الصعوبات الاستثمارية هي التي أحس أنها من أصعب الصعوبات..".

وفي مقابلة أخرى، أشارت مشاعل إلى أن والدها ناصر الشميمري والذي يعمل قائد طيار، هو من شجعها على تنمية مواهبها وكان له تأثير كبير في اتجاهاتها، فالطائرات حين تحلق في الجو تدفع الخيال للبحث في حقيقة هذه الطيور المعدنية.

وأضافت: "حين كنت أستقل السيارة كنت أعجب من القمر الذي يصر على ملاحقتنا والسير معنا في كل مكان نتجه إليه، ومن وقتها قررت أن أعرف السبب".

تقول مشاعر في إحدى محاضراتها.. قد يصفني البعض بالجنون ولكن إذا ما حددت هدفاً أمامي فسأحققه مهما حدث.

تعليقات