سياسة

واشنطن عن الضربة الجديدة للأسد: ندافع عن قواتنا فقط

الجمعة 2017.5.19 12:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 703قراءة
  • 0 تعليق
وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس - أرشيفية

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس - أرشيفية

أعلن جيمس ماتيس، وزير الدفاع الأمريكي، أن الولايات المتحدة لا تريد توسيع دورها في الأزمة السورية، ذلك بعد توجيه ضربة جوية لقافلة عسكرية تابعة لنظام الرئيس السوري، بشار الأسد، وهي الثانية من نوعها منذ وصول الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب. 

وقال ماتيس، إن "واشنطن لا تنوي تعميق دورها في الحرب السورية، لكنها ستدافع عن قواتها الموجودة في سوريا".

وفي وقت سابق، ذكر بيان للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق بقيادة الولايات المتحدة، أن "غارة تحذيرية" للتحالف حاولت منع محاولة للتقدم صوب قاعدة التنف شمال غربي قاعدة التنف في جنوب سوريا.

وأضاف البيان، أن الغارة دمرت دبابة واحدة فقط ولم تستهدف إسقاط ضحايا أو إلحاق أضرار، بل منع هجوم وتقدم لقوات الحكومة السورية وفصيل مسلح موال لها تجاه منطقة تعمل فيها قوات خاصة أمريكية وتدرب مقاتلين من الجيش السوري الحر.


تعليقات