اقتصاد

ميدفيديف: العقوبات الأمريكية تهدف لإبعاد روسيا من الأسواق العالمية

الأربعاء 2018.4.11 03:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 128قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف

رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف

قال رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف، اليوم الأربعاء، إن العقوبات الأمريكية تهدف إلى إبعاد روسيا من الأسواق العالمية. 

وأضاف ميدفيديف في كلمة ألقاها أمام مجلس الدوما (المجلس الأدنى في البرلمان الروسي) أن "أمريكا وأوروبا تصور روسيا على إنها عدو وهم يعملون على إبعادنا عن السياسة والاقتصاد العالمي"، معربا عن قناعته بأن هذا الأمر الذي يتعارض مع المنطق السليم يعكس رغبة الغرب في مقارعة روسيا بوسائل غير نزيهة.

وأوضح أن الغرب يريد إعاقة تطور روسيا، مؤكدا ثقته بأن الروس قادرون على تحويل كافة العقوبات والقيود إلى محرك لتطوير الاقتصاد الروسي في المحصلة النهائية.

ولفت ميدفيديف إلى أن روسيا لن تغفر لمن يقود هذه الحملة المعادية لها ومن يعمل على تقويض اقتصادها.

وفي سياق متصل، أكد وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف أمس الثلاثاء، أن السطات الروسية ستستخدم كافة الأدوات اللازمة للتخفيف من تأثير العقوبات الأمريكية على كل من الشركات والسوق المالية الروسية.

وقال سيلوانوف إن موسكو لا تعتزم تغيير آلية شراء العملات في الأسواق، مؤكدا أن هذه الأداة تم إنشاؤها لغرض التخفيف من الاعتماد النفطي في الاقتصاد الوطني.

وكانت المالية الروسية قد بدأت في فبراير/ شباط 2017 شراء عملات أجنبية من السوق المحلية، في خطوة تهدف للحد من اعتماد سعر صرف العملة الوطنية على تقلبات أسعار النفط.

وتقوم المالية الروسية في إطار هذه المناورة بتوجيه الفائض من أسعار النفط لشراء العملات الصعبة من السوق المحلية، وادخارها تحسبا لأي تقلبات في سوق النفط أو أسواق العملات.


تعليقات