رياضة

ميسي: كرة القدم سترد لي الدين في مونديال روسيا

الخميس 2017.12.14 02:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 277قراءة
  • 0 تعليق
الجناح الأرجنتيني

ليونيل ميسي

يثق النجم ليونيل ميسي، قائد منتخب الأرجنتين، في أن ما قاله مدرب المنتخب، خورخي سامباولي، بأن كرة القدم تدين له، وأنها ستمنحه لقب كأس العالم 2018 بروسيا الصيف المقبل الذي لم يحققه حتى الآن. 

صحيفة ألمانية: ميسي لم يعادل رقم مولر بعد

وصرح ميسي خلال مقابلة مع الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا": "نعم سمعته و(سامباولي) قال لي نفس الأمر بشكل شخصي. فيم أفكر؟ أتمنى أن ترد كرة القدم الدين لي!".

وما زال "البرغوث" يتذكر نهائي مونديال 2014 بالبرازيل المؤلم الذي خسره "الألبيسيليستي" أمام ألمانيا بهدف نظيف في الشوط الإضافي الثاني.

وقال في هذا الصدد: "لا أعلم إن كان (هذا الجرح) سيشفى في أحد الأيام، أعتقد أننا سنتعايش مع ما حدث، سيظل هكذا دائما، المونديال ذكرى طبية للغاية ومريرة في نفس الوقت بالنظر للصورة التي انتهى بها".

وسيكون أمام ميسي فرصة للثأر وتعويض ما حدث في مونديال البرازيل، خلال الصيف المقبل في روسيا بعد أن كانت الأرجنتين قاب قوسين أو أدنى من الغياب عن هذا الحدث الكبير، لولا الثلاثية "هاتريك" التي سجلها ميسي في شباك الإكوادور في الجولة الختامية من تصفيات أمريكا الجنوبية.

وأشار "الغياب عن المونديال كان سيعتبر ضربة قاسية للغاية، بالنسبة لنا أولا، للمجموعة، وبالنسبة لي شخصيا. لا أعلم كيف سيكون رد الفعل على هذه الصدمة. نفس الأمر بالنسبة للجماهير الأرجنتينية، فعدم التأهل كان ليمثل لحظة سيئة في تاريخ البلاد".

وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهها بطل العالم مرتين (1978 و1986) في التأهل لمونديال روسيا، إلا أن مهاجم برشلونة الإسباني يؤكد أن الأرجنتين ستدخل المحفل الكروي الأكبر في العالم "بحالة جيدة".

وأكد "خضنا 4 مواجهات رسمية مع مدرب جديد، ولكن بعد مباراة الإكوادور، المنتخب سيظهر بشكل مختلف وسيتطور، الأرجنتين ستتخطى كل هذا التوتر والخوف من عدم تحقيق الهدف، ستتغير كثيرا".

يذكر أن قرعة المونديال أوقعت رفاق ميسي ضمن المجموعة الرابعة التي تضم كرواتيا ونيجيريا وآيسلندا.

وسيقص "راقصو التانجو" شريط مباريات المونديال يوم 16 يونيو أمام آيسلندا، ثم سيلتقوا بعدها بـ5 أيام أمام كرواتيا، قبل أن يختتموا المشوار أمام نيجيريا يوم 26 من نفس الشهر.


تعليقات