فن

ابنة مايكل جاكسون ترثي جدها: فخورة بالانتماء لهذه العائلة

السبت 2018.6.30 01:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 218قراءة
  • 0 تعليق
مايكل جاكسون بجوار والده

مايكل جاكسون بجوار والده

رثت ابنة المغني الأمريكي الشهير مايكل جاكسون جدها الراحل جو عبر نشر صورة تظهر فيها، وهي ممسكة بيده خلال الساعات الأخيرة من حياته، قائلة إنه جعلها هي والآخرين فخورين بكونهم من عائلة جاكسون. 

وقالت باريس جاكسون، البالغة من العمر 20 عاماً، الابنة الوحيدة لمايكل جاكسون، في حسابها على أنستقرام، إنه رغم فترات التباعد السابقة زار العديد من أفراد العائلة الكبيرة جو جاكسون قبل وفاته يوم الأربعاء عن عمر 89 عاماً. 


وتوفي كبير العائلة الموسيقية التي قدمت فرقة (جاكسون 5) وخرج منها فنانون مثل مايكل وجانيت ولا تويا جاكسون، بعد 9 سنوات تقريباً من رحيل مايكل جاكسون الذي توفي في 25 يونيو/حزيران عام 2009 بسبب جرعة مسكن زائدة عن عمر 50 عاماً.

وقالت باريس جاكسون، العارضة والممثلة، والتي تربت مع أخويها في كنف جديها بعد وفاة والدها، إنها تعتز بالوقت الذي قضته مع جدها خاصة اللحظات الأخيرة التي جمعتهما معاً. 


وكتبت على حسابها على أنستقرام: "أن أكون قادرة على الإمساك بيدك والبقاء بجانبك واحتضانك وتقبيلك على وجنتيك ورأسك يعني لي أكثر مما قد تتصور".

ونشرت جاكسون صورة لها وهي ممسكة بيد جدها في المستشفى وكذلك صوراً لجو جاكسون في أيام شبابه.

ووفقا لموقع أخبار المشاهير (تي. إم. زي)، لم يتم الإعلان بعد عن تحضيرات جنازة جو جاكسون الذي توفي في لاس فيجاس.

ولم تعلق جانيت جاكسون، أكثر أبنائه الباقين شهرة، على وفاة والدها علانية بعد.

وكان من المعروف عن جو جاكسون، وهو أب لأحد عشر ابناً وابنة وجد لنحو 30 حفيداً، أنه يسيء معاملة أطفاله لفظياً وجسدياً أثناء تدريبهم على الغناء والرقص. واستبعد مايكل جاكسون الذي روى قصصاً عن الخوف والتعرض للضرب، والده من وصيته.

تعليقات