سياسة

اليونان تسعى لاستئجار فرقاطتين لمواجهة تركيا

الجمعة 2018.4.20 09:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 811قراءة
  • 0 تعليق
الفرقاطة

الفرقاطة "فريم"

مع تصاعد التوتر وزيادة الاستفزازات التركية في بحر إيجة، أعلنت اليونان عزمها استئجار فرقاطتين حربيتين من طراز "فريم" من فرنسا لتعزيز قدرات الأسطول البحري اليوناني، الأمر الذي نفته وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي الجمعة.

وصرح نائب وزير الدفاع اليوناني فوتيس كوفيليس الجمعة، بأن اليونان ستستأجر الفرقاطتين لمدة 5 سنوات، وأنهما ستنضمان إلى أسطولها ابتداء من هذا الصيف.

وأضاف كوفيليس، في مقابلة لإذاعة "سكايي"، نشرت الجمعة صحيفة "كاثيمريني" اليومية اليونانية أجزاء منها، أن الفرقاطتين ستعتمد عليهما القوات البحرية اليونانية في انتظار شراء طرادات "بلهارا" التي تجري مفاوضات في شأنها في الوقت الراهن.

وعلقت الصحيفة على الاتفاق مع باريس، مشيرة إلى أنه يؤكد دعم فرنسا لليونان، على خلفية عودة الجدال حول السيادة في بحر إيجة مع تركيا.

وقال كوفيليس إن "فرنسا قد أعطتنا فرقاطتين بالإيجار"، مشيرا إلى أن الاتفاق بلغ مرحلته النهائية أخيرا، خلال اتصال هاتفي بين رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

ولم يقدم الوزير اليوناني ولا وزارته على الفور، تفاصيل إضافية عن الصفقة، خصوصا نوع الفرقاطتين المعنيتين، ولكن في 2013، أعلن البلدان أنهما يجريان مناقشات حول استئجار فرقاطتي "فريم".

وأوضح كوفيليس أن مناقشات جارية أيضا بين البلدين "لشراء فرقاطتين أخريين"، مذكرا بأن الإيجار قد نوقش منذ فترة طويلة.

ويعود مشروع شراء أثينا فرقاطات فرنسية إلى نحو 10 سنوات، لكنه جمّد بعد اندلاع أزمة الديون اليونانية والاقتطاعات التي تلت في موازنات وزارة الدفاع.

وفي المقابل، نفت وزيرة الدفاع الفرنسية هذا الأمر وقالت إن "هذا الخبر ليس صحيحا، رغم أننا نواصل العمل مع أصدقائنا اليونانيين بشكل وثيق".

وردا على سؤال حول إحدى الفرقاطتين التي شاركت في ضربات لمواقع عسكرية سورية مؤخرا، قالت وزيرة الدفاع الفرنسية في تصريحات على هامش زيارة لطولون : "لدينا علاقات ودية جدا مع أصدقائنا اليونانيين، وعمليات تبادل منتظمة". 

وزادت في الآونة الأخيرة حدة التوتر بين اليونان وتركيا في بحر إيجة، وأسقطت أنقرة طائرة حربية من طراز "ميراج" لأثينا الأسبوع الماضي في حلقة أخيرة من مسلسل استفزازات تركيا المتواصلة ضد اليونان التي دفعت مطلع الشهر الجاري بـ7 آلاف جندي إلى الجزر اليونانية ببحر إيجة والمنطقة الحدودية الشمالية الشرقية مع تركيا.

الفرقاطة "فريم" تتميز بتعدد مهامها، وتتمتع باستقلالية كبيرة في قطع المسافات تجعلها من الفرقاطات التي تصل إلى ما يسمى عسكريا المياه الزرقاء.

ولدى "فريم" منظومة رادار قوية ومنصة دفاع جوي يمكنها رصد الأهداف البرية والجوية والاشتباك معها، إلى جانب طربيدات لحرب الغواصات.

تعليقات