اقتصاد

رواد أعمال: التقنيات الحديثة تسهم في تعزيز نمو الاقتصاد الإسلامي

الأربعاء 2018.10.31 11:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 84قراءة
  • 0 تعليق
متحدثون فى جلسة "مستقبل الأعمال في العالم الإسلامي"

متحدثون في جلسة "مستقبل الأعمال في العالم الإسلامي"

اتفق رواد أعمال، الأربعاء، على أن التقنيات الحديثة تسهم في تطوير وتعزيز نمو الاقتصاد الإسلامي. 

وقال هادي بارتوفي، رائد أعمال ومؤسس " كود دوت أورج" الأمريكية في كلمته أمام جلسة "مستقبل الأعمال في العالم الإسلامي"، ضمن فعاليات اليوم الثاني من قمة الاقتصاد الإسلامي التي انطلقت في دبي الثلاثاء، إن الاقتصاد الإسلامي أمامه فرص كبيرة للنمو إذا ما تمكنا من توطين التقنية وتصديرها.

وأضاف أن مؤسسته تعمل على تصدير التكنولوجيا للقرى الفقيرة في العالم الإسلامي، مضيفا "تدريس الحاسوب طريقنا لمواكبة العالم واستحداث أنماط إنتاج جديدة".

وفي كملته قال مختار الخنشلي، وهو رائد أعمال يمني ومؤسس “بورت أوف موكا" في أمريكا  "نعمل على تشجيع المزارعين في اليمن على زراعة القهوة كبديل للقات لاستيعاب الطاقات الشبابية".

وأضاف "لدينا فرص كبيرة لتسويق المنتجات اليمنية في الأسواق الأوروبية".

ومن جانبه قال محمد رفيع حسين، رائد أعمال إن التقنيات الجديدة تسمح بتجسير الهوة بين الاقتصاد الإسلامي والعالمي ووضع حد لنزيف الأدمغة.

وأكد أن رواد الأعمال المسلمين يمكن أن يفتحوا أبوابا مهمة لبلدانهم عبر نقل تجاربهم في العالم الأول.

أما تسليمة بيجم: مؤسسة منظمة "تيك تاك" الأمريكية فقالت "نحن بحاجة لمزيد من الشفافية والمساءلة على مستوى المستهلكين".

وتابع"علينا اعتماد أنماط إنتاجية تراعي الأوضاع الاجتماعية التي تضمن الاستدامة وتطوير المعرفة".


تعليقات