اقتصاد

خبير أممي: قمة الاقتصاد الإسلامي تدعم اللاجئين حول العالم

الأربعاء 2018.10.31 11:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 124مشاهدة
  • 0 تعليق
حضور كثيف لقمة الاقتصاد الإسلامي

أكد حسام شاهين رئيس شراكات القطاع الخاص بمفوضية اللاجئين على أهمية الدورة الرابعة من "القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي"، التي انطلقت في دبي الثلاثاء ولمدة يومين في دعم قضية اللاجئين حول العالم. 

وأشار شاهين في مقابلة مع " العين الإخبارية" على هامش القمة إلى تطور المنطقة ودور الاقتصاد الإسلامي في هذا التطور، مضيفا هناك ملايين اللاجئين والنازحين حول العالم بحاجة الى 8 مليارات دولار سنويا "

وقال "فجوة التمويل بلغت في 2018 نحو 4.5 مليار دولار "

وأشار إلى ضرورة توجيه جزء من الاقتصاد الإسلامي الذي يتخطى حجمه 2 تريليون دولار الى قضية اللاجئين والمجتمعات المضيفة .

وانطلقت، الثلاثاء، أعمال الدورة الرابعة من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2018 التي تحمل شعار "معا لريادة المستقبل" وتستمر يومين تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لبحث آفاق التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة للارتقاء بقطاعات الاقتصاد الإسلامي وتمكينه من مواكبة المتغيرات العالمية.