منوعات

الجزائر تكرم الفنان محمد فوزي بعد 51 عاما على وفاته

الأحد 2017.11.26 10:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1643قراءة
  • 0 تعليق
الفنان المصري محمد فوزي

الفنان المصري محمد فوزي

أصدر الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة قرارا جمهوريا بإطلاق اسم الفنان المصري الراحل محمد فوزي على المعهد الوطني العالي للموسيقى بالعاصمة الجزائرية.

وقال وزير الثقافة الجزائري، عزالدين ميهوبي، السبت، خلال ندوة عن التراث المادي واللامادي، إن الرئيس بوتفليقة قرر تسمية المعهد باسم الفنان محمد فوزي نظرا لتأثيره في التراث الجزائري، لا سيما أنه لحن النشيد الوطني الجزائري، فضلا عن منحه وسام الاستحقاق الوطني ما بعد الوفاة، بحسب صحيفة الخبر الجزائرية.

ولفت ميهوبي إلى أن تسمية المعهد ومنح الوسام سيتم قبل نهاية العام 2017، مؤكدا أن عائلة الموسيقار وافقت على وضع حقوق لحن النشيد تحت تصرف الدولة الجزائرية بشكل نهائي.

ويأتي هذا التكريم في إطار تخليد ذكرى مرور 60 عاما على تأليف نشيد "قسما" عام 1956، واعتزازا وتقديرا من دولة الجزائر بمن قدموا لها الدعم والمساعدة في وقت كان يتطلب ذلك.

ويعد المغني والملحن وكاتب الكلمات والممثل محمد فوزي، الذي ولد في 1918 وتوفي عام 1966، أحد أبرز الفنانين المصريين في القرن العشرين، إذ تتعدى أعماله الفنية من غناء ولحن وكتب 400 عمل فني.

وشارك فوزي بالتمثيل في 37 فيلما، ما يجعله أكثر المطربين الذكور تمثيلا على الأرجح، كما سمح لملحنين آخرين بالتلحين في الأفلام التي شارك فيها مثل أفلام "قبلني يا أبي"، و"نرجس" ، و"ليلى بنت الشاطئ"، في حين احتكر محمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش تلحين كل الأغاني في الأفلام التي مثلها كلٌ منهم على حدة.

وأسس الفنان محمد فوزي شركة مصرفون لإنتاج الإسطوانات، ومن أهم أعماله تلحين النشيد الوطني للجزائر "قسما"، الذي نظمه شاعر الثورة الجزائرية مفدي زكريا.

تعليقات