فن

الممثل السوري محمد خير جراح: انتظروني في الجزء الـ10 من "باب الحارة"

الثلاثاء 2018.11.20 01:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 399قراءة
  • 0 تعليق
الممثل السوري محمد خير جراح - صورة أرشيفية

الممثل السوري محمد خير جراح - صورة أرشيفية

حقق الفنان السوري محمد خير جراح نجاحاً كبيراً على مستوى الوطن العربي من خلال شخصية "أبوبدر" التي قدمها على مدى 9 أجزاء من مسلسل "باب الحارة"، حيث ارتبط الجمهور بذلك الرجل الضعيف خفيف الظل الذي تسيطر عليه زوجته. 

وفي حواره مع "العين الإخبارية" يكشف جراح حقيقة مشاركته في الجزء الجديد من "باب الحارة"، وتفاصيل ترشيحه منذ البداية لهذه الشخصية والوصول لملامحها التي ظهرت على الشاشة، وكذلك رؤيته للتعاون مع الفنان الكبير عادل إمام. 

هل ستشارك في الجزء الـ10 من "باب الحارة"؟

نعم سأكون موجوداً ضمن أحداث الجزء الـ10 من المسلسل، وسأبدأ تصوير مشاهدي في المسلسل بداية الشهر المقبل.

هل كنت الترشيح الأول لتقديم شخصية "أبوبدر" ؟

لم أكن المرشح الأول بل كنت المرشح الـ4، وتم ترشيح ثلاثة ممثلين قبلي كل منهم اعتذر لسبب مختلف عن الآخر، منهم من اعتذر لعدم رغبته في تقديم مثل هذه النوعية من المسلسلات، وآخر خوفاً من أثر الدور على الشارع، والـ3 لعدم وصوله لاتفاق مادي مع الجهة المنتجة، وكنت في البداية مرشحاً لدور آخر غير "أبوبدر" واعتذرت عن تقديمه، وبالفعل بدأ تصوير المسلسل ونتيجة اعتذارات الممثلين الـ3 بدأ المخرج بسام الملا يفكر في بديل، ورشحني للدور بالفعل، وفكرت فيما يمكن أن أقدمه، خاصة أن حجم مشاهد الشخصية في الجزأين الأول والثاني كان قليلاً جداً، لكنني كنت أشعر أن الدور سيكون مؤثراً جداً.


كيف استوحيت تفاصيل شخصية "أبوبدر"؟

لم أخترع الشخصية، فمثل هذه الشخصية قدمها العديد من الفنانين العرب والعالميين، فمثلاً الفنان العظيم شارلي شابلن كان دائماً يلعب شخصية الرجل الضعيف، لكنه في نفس الوقت طيب وخفيف الظل، وكذلك عادل إمام في مسرحية "شاهد ما شافش حاجة" قدم شخصية سرحان عبدالبصير ذلك الرجل الطيب عاشق الأرانب، وكذلك "أبوبدر" في حلقات "باب الحارة" كان مثل الأرنب، فهو يمشي مثله، ويخاف من كل المحيطين به ولديه شك في كل ما يحدث حوله، وقد وصلت لتفاصيل الشخصية بالتعاون مع المخرج بسام الملا.

هل تدخلت في وضع الخطوط والملامح الخاصة بالشخصية؟

في الجزأين الأول والثاني كانت التفاصيل مكتوبة، من الجزء الثالث بدأنا نجلس مع الكاتب أو المخرج وفريق العمل، وكنا نطرح أسئلة حول كيفية إبداع ظروف جديدة للشخصيات لكي نستثمرها، وكنت دائماً حريصاً على تقديم اقتراحات لوضع شخصية "أبوبدر" بظروف جديدة لم تمر بها في الأجزاء السابقة، ففي الجزء الـ5 مثلاً نسجنا علاقة بين "أبوبدر" و"أبومحمود" ذلك الرجل العجوز، وقمنا ببناء خطوط الشخصية بناء على هذه العلاقة، وفي جزء آخر أنه ورث وأصبح ثرياً ولديه أموال، كما اخترعنا قصة الطلاق، وكنا كممثلين أساسيين نقدم فقط اقتراحات.


لكن هناك من يرى أن "باب الحارة" بدأ يفقد بريقه في الأجزاء الأخيرة؟ 

قرار إنتاج أجزاء جديدة من أي عمل فني يحدده المردود الذي تحققه المحطات التلفزيونية من كم المشاهدة التي يحققها هذا العمل، وكل عام يحظى "باب الحارة" بنسبة مشاهدة عالية، وهناك مسلسلات في العالم استمرت أجزاؤها للـ20 بسبب هذا النجاح الشعبي، وفي التلفزيون تحديداً يلعب العامل الاقتصادي والتجاري دوراً كبيراً في تحديد هوية أي العمل.

عملت في مصر مع الفنان الكبير عادل إمام في مسلسل "فرقة ناجي عطا الله"، لماذا لم تكرر التجربة في أعمال أخرى؟  

كنت ضيف شرف مع الفنان عادل إمام في حلقتين، وهي التجربة الوحيدة لي في عمل مصري، وأتمنى أن تكون هناك فرص أخرى للعمل في مصر، لأن مصر لديها مساحة كبيرة على المستوى الجغرافي والبشري والفني، وهذا الأمر لا يمكن إنكاره، فأنا سوري أعتز بسوريتي وبما أقدمه إلا أن حجم الجماهيرية التي تحققها مصر لأي فنان ممتعة جداً، وأنا سعيد لأنني استطعت أن أخترق هذا العالم من خلال أعمال سورية، فهذا شيء ممتع جداً بالنسبة لي.

كيف رأيت العمل مع نجم بحجم الفنان عادل إمام؟ 

أنا أحببت عادل إمام جداً في هذه التجربة، وهو من الممثلين الذين يضحكونني جداً، وعندما كنت أعمل بالمسرح وأعود للمنزل في وقت متأخر مرهقاً كنت أحرص على مشاهدة مسرحية لعادل إمام وأسترخي وأنام، وفي هذه التجربة مثل أي شخص كنت أتوجس من التعامل مع نجم كبير لكنني اكتشفت مدى بساطته، حيث كان يتعامل معنا كأخوة رغم أنه نجم العمل، وفي المشاهد التي ظهرت فيها معه كنت بطل هذه المشاهد، فالتجربة معه ومع ابنه المخرج رامي إمام كانت ممتعة.


بعد تجربتك مع عادل إمام هل من الممكن أن تشارك في عمل كوميدي مصري؟

بالطبع أتمنى ذلك، فمن الممتع أن تعمل مع فريق كل لاعبيه موهوبين، والعمل مع ممثلي الكوميديا المصريين بالتأكيد سيكون ممتعاً.

ما سر وجودك القليل على شاشة السينما؟

بالفعل وجودي السينمائي ضعيف، فأنا طوال مشواري لم أقدم إلا 5 أفلام، منها فيلم لم يصرح بعرضه رغم أنني قدمت خلاله دوراً كوميدياً جميلاً وهو فيلم "فانتازيا"، تأليف الدكتور رياض عصمت وإخراج محمد عبدالعزيز.

ماذا عن أعمالك التلفزيونية الجديدة؟

أستعد لتصوير مشاهدي في مسلسل "شوارع الشام العتيقة" تأليف علاء عساف وإخراج غزوان قهوجي، والمسلسل ينتمي لمسلسلات البيئة الشامية، وأقدم من خلال أحداثه دور أغا "مالك أراض".

تعليقات