رياضة

رحلة الـ50 هدفا لـ"صلاح ليفربول".. من واتفورد إلى ساوثهامبتون

السبت 2019.4.6 02:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1247قراءة
  • 0 تعليق
محمد صلاح نجم ليفربول

محمد صلاح

استعاد النجم المصري محمد صلاح ذاكرة التهديف مع فريقه ليفربول، وسجل هدفا قاد به الريدز لتحقيق فوز غال على ساوثهامبتون بـ3 أهداف لهدف، في الجولة الـ33 من الدوري الإنجليزي. 

وسجل محمد صلاح الهدف الثاني لليفربول، وهو الـ50 له مع الفريق بالمسابقة، ليقوده لتحقيق الفوز ورفع رصيده إلى 82 نقطة في الصدارة، بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي الذي تتبقى له مباراة مؤجلة أمام مانشستر يونايتد.

وكان النجم المصري وصل إلى 50 هدفا في المسابقة عموما خلال مواجهة كريستال بالاس في الجولة الـ23، والتي سجل فيها ثنائية قاد بها ليفربول لتحقيق فوز صعب بنتيجة 4-3.. فكيف جاءت أهداف محمد صلاح الـ50 مع ليفربول في الدوري الإنجليزي؟


انطلاقة قوية

بعد غياب لنحو موسمين ونصف عن الدوري الإنجليزي، الذي خاض فيه تجربة سابقة لمدة عام مع تشيلسي (يناير 2014 – يناير 2015)، عاد محمد صلاح مجددا إلى البريمييرليج من بوابة ليفربول، حيث استهل مشواره بهدف واحد وهو محو آثار التجربة السلبية التي خاضها مع البلوز، تحت قيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.

ولم يمنح مورينيو الفرصة الكافية لصلاح للتعبير عن ذاته، حيث خاض 13 مباراة في المسابقة تحت قيادته أغلبها كبديل، ولم يسجل سوى هدفين فقط أمام أرسنال وستوك سيتي، مما تسبب في رحيله إلى الدوري الإيطالي.

ووضح منذ اللحظة الأولى لتجربة صلاح الثانية في البريمييرليج أنه عاد ليصنع تاريخا جديدا له في المسابقة، حيث استهل مشواره في الجولة الأولى لموسم 2017-2018 أمام واتفورد بتسجيل هدف وصناعة آخر، رغم نزوله كبديل في المباراة التي أنهاها ليفربول بالتعادل 3-3.. لكنه لم يتمكن خلال الدقائق الـ29 التي حصل عليها في المباراة التالية أمام كريستال بالاس من التسجيل.

شاهد هدف محمد صلاح الأول مع ليفربول


وضرب صلاح مجددا أمام أرسنال، إحدى الضحايا المفضلين له، والذي شهد أول أهدافه في المسابقة، حيث سجل الهدف الثالث في رباعية الريدز، ثم فشل في هز شباك مانشستر سيتي خلال الشوط الأول الذي لعب فيه في المباراة التي خسرها ليفربول بخماسية دون رد، حيث تم استبداله والنتيجة تأخر فريقه بهدف بعد تعرض زميله السنغالي ساديو ماني للطرد، ليدفع الريدز ضريبة ذلك بتكبد الخسارة الثقيلة.

وسجل صلاح بعدها في مباراتين متتاليتين للمرة الأولى في المسابقة، حيث أحرز هدفا تعادل به فريقه مع بيرنلي بالجولة السادسة، وتبعه بآخر قاد به ليفربول للفوز على ليستر سيتى 3-2، ثم صام جولتين خلال التعادل أمام نيوكاسل يونايتد 1-1 ومانشستر يونايتد 0-0، قبل أن يسجل الهدف الوحيد في الخسارة أمام توتنهام 1-4 في الجولة التاسعة.

الثنائية الأولى

في الجولة الـ11 للموسم ذاته بدأت عجلة أهداف صلاح تدور بشكل أسرع، حيث سجل أول ثنائية له في البريمييرليج، وكانت في شباك وست هام، خلال المباراة التي حسمها ليفربول بـ4 أهداف لهدف، ثم تبعها بأخرى أمام ساوثهامبتون، في المباراة التي فاز بها الريدز 3-0، قبل أن يضرب فريقه الأسبق تشيلسي بهدف أنهى به فريقه اللقاء متعادلا 1-1.

شاهد ثنائية صلاح الأولى في الدوري الإنجليزي


وعاد صلاح مجددا إلى الثنائيات في الجولة التالية من بوابة ستوك سيتي، وسجل هدفين في الفوز 3-0، رغم مشاركته 23 دقيقة فقط، ورغم فوز فريقه الكبير في الجولة الـ17 أمام برايتون بنتيجة 5-1 فإن صلاح لم يسجل، واكتفى بصناعة هدف لزميله البرازيلي فيرمينو.

هدف بوشكاش

عادت أهداف صلاح للظهور من جديد فى الجولة الـ16 خلال ديربى الميرسيسايد أمام إيفرتون، بهدف من الطراز الفريد، سجله صلاح بطريقة رائعة بعد مراوغة أكثر من لاعب من الخصم، لينهي ليفربول المباراة متعادلا 1-1، وهو الهدف الذى اختاره الفيفا بعد ذلك كأفضل هدف في عام 2018 وحصد به صلاح جائزة بوشكاش.


بعدها غابت أهداف صلاح أمام وست بروميتش ألبيون، قبل أن تعود في الجولتين التاليتين في الفوز 4-0 على بورنموث، والتعادل 3-3 أمام أرسنال، ثم صنع هدفين في فوز فريقه الكبير على سوانزي سيتي بخماسية دون مقابل، قبل أن يسجل بنفسه هدفي الفوز على ليستر سيتى 2-1 في الجولة التالية.

وبعد راحة حصل عليها خلال مواجهة بيرنلى فى الجولة الـ22، عاد النجم المصري ليقود فريقه للثأر من المتصدر وقتها مانشستر سيتي، بعد خسارته أمامه 0-5 في الدور الأول، حيث صنع هدفا وسجل آخر ليفوز ليفربول 4-3.

سوانزي يفلت

في الجولة التالية (24) واجه ليفربول سوانزي، وخسر بهدف دون رد، وفشل صلاح مجددا في التسجيل أمام هذا الفريق خلال مواجهته الثانية له، ليصبح أحد فريقين فقط في المسابقة أفلتا من قبضة صلاح في هذا الموسم (مع مانشستر يونايتد)، حيث هبط بعدها إلى دوري الدرجة الأولى.


لكن صلاح لم يكترث بالأمر، وعوض ذلك بالتسجيل في المباريات الـ5 التالية، حيث أسقط ضحية جديدة في الجولة الـ25 بالتسجيل أمام هدرسفيلد تاون فى فوز ليفربول 3-0، ثم سجل ثنائية رائعة في التعادل أمام توتنهام 2-2، تبعها بهدف أمام ساوثهامبتون (2-0)، وآخر في الفوز على وست هام 4-1، ثم أمام نيوكاسل (2-0) والذى أصبح ضحيته الـ14 في المسابقة.

سوبر هاتريك

في الجولة الـ30 واجه ليفربول مانشستر يونايتد وخسر 1-2، وأفلت الشياطين الحمر مجددا بقيادة جوزيه مورينيو من قذائف الفرعون المصري، وهو ما تسبب في انفجار شلال أهداف صلاح في المباراة التالية، حيث سجل رباعية مرة واحدة في فوز ليفربول على واتفورد بخماسية، بل وصنع الهدف الخامس أيضا لزميله فيرمينو، ليواصل إبهار الجميع ويغرد في صدارة هدافي المسابقة.


وأضاف محمد صلاح ضحية جديدة إلى ضحاياه في المباراة التالية، بالتسجيل في الفوز أمام كريستال بالاس 2-1، ثم غاب عن مواجهة إيفرتون، وعاد بأهدافه في المواجهة التالية أمام بورنموث ليقود ليفربول للفوز 3-0.

ختام مثالي 

وفى آخر 4 جولات أنهى محمد صلاح موسمه المثالي بأفضل ما يكون، حيث أضاف ضحيتين جديدتين إلى الفرق التي سجل في شباكها خلال الموسم، والتي وصل عددها إلى 17 فريقا، بالتسجيل للمرة الأولى في شباك وست بروميتش (2-2)، ثم غابت أهدافه أمام ستوك سيتي وتشيلسي، قبل أن يختتم الموسم بهدف آخر في رباعية ليفربول أمام برايتون، وهذان الهدافان كان لهما الفضل في إنهاء صلاح الموسم على رأس قائمة هدافي البريمييرليج برصيد 32 هدفا، بفارق هدفين عن الإنجليزي هاري كين نجم توتنهام.

بداية متذبذبة

استهل صلاح موسمه الثاني مع ليفربول بشكل متذبذب، متأثرا بالإصابة التي تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، ورغم ذلك فإن صلاح زار الشباك في أول مباراة بالموسم أمام وست هام، وسجل هدفا ضمن رباعية أنهى بها فريقه المباراة فائزا، واكتفى بصناعة هدفي الفوز على كريستال بالاس في المباراة التالية، ثم سجل في الثالثة هدف الفوز على برايتون، لتغيب أهدافه مجددا لمباراتين متتاليتين في فوز ليفربول على ليستر وتوتنهام (2-1)، قبل أن تعود أمام ساوثهامبتون (3-0)، ثم تختفي أمام تشيلسي (1-1) ومانشستر سيتي (0-0)، ثم تظهر مجددا أمام هدرسفيلد حيث سجل الهدف الوحيد لفريقه والذي حصد به نقاط اللقاء.

وشهدت الجولة العاشرة إضافة ضحية جديدة للقائمة بعدما سجل صلاح هدفا وصنع هدفين في رباعية ليفربول أمام الصاعد كارديف، لكنه غاب عن التسجيل بعدها أمام أرسنال، قبل أن يسقط ضحيته الـ19 بتسجيل أحد هدفي فوز ليفربول على الصاعد فولهام.

شاهد هدف محمد صلاح في فولهام


وهز صلاح في الجولة التالية شباك فريقه المفضل واتفورد خلال فوز ليفربول 3-0، لكن أهدافه غابت مجددا في الفوز على إيفرتون 1-0 وبيرنلي 3-1 مكتفيا بصناعة هدف في المباراة الأخيرة، مما عرضه لانتقادات شديدة.

رد قوي

بعدما اكتفى هداف الدوري الإنجليزي الموسم الماضي بتسجيل 7 أهداف فقط خلال أول 15 مباراة لفريقه في الموسم الجديد للمسابقة، بدأت سهام النقد تنال من النجم المصري بقوة، مؤكدة أنه كان ظاهرة وانتهت، وأنه نجم الموسم الواحد، وتألقه في الموسم الأول مع الريدز كان طفرة وحالة استثنائية لن تتكرر، وهو ما استدعى ردا قويا أيضا من الفرعون المصري الذي انفجر مجددا في المباراة التالية مسجلا 3 أهداف في الفوز برباعية أمام بورنموث، ليثبت أنه ما زال حاضرا، وأن ماكينة أهدافه تتعطل لكنه تعود للدوران بقوة.

شاهد هاتريك محمد صلاح أمام بورنموث


الثأر من مورينيو

ورغم الفوز الكبير الذى حققه ليفربول على مانشستر يونايتد بنتيجة 3-1 في الجولة الـ17، فإن صلاح فشل مجددا في هز شباك الشياطين الحمر، بعدما تم فرض رقابة لصيقة عليه كالعادة من لاعبي الخصم، وكأن مورينيو مدرب الفريق أقسم ألا يسجل صلاح في وجوده على رأس القيادة الفنية للفريق، حتى لا يتسبب له في مزيد من الإحراج الذى عرضه له بعدما تسبب في رحيله عن تشيلسي من قبل.

لكن يبدو أن المدرب البرتغالي دفع ثمن تركيزه مع صلاح فقط، والذي تسبب في إتاحة الفرصة لنجوم الريدز للتسجيل في شباك يونايتد، حيث تسببت تلك الخسارة في إقالته بعدها بيومين من تدريب الفريق، وإنهاء مشواره في البريمييرليج.

مورينيو وكلوب

الضحية الـ20

في الجولة الـ18 صنع صلاح هدفا وسجل آخر في شباك ولفرهامبتون ليقود ليفربول للفوز 2-0، ويصبح الفريق الصاعد إلى البريمييرليج هذا الموسم الضحية رقم 20 لصلاح خلال مشواره بالمسابقة، وباتت بصمات صلاح موجودة في كل الفرق التي تشارك في المسابقة هذا الموسم باستثناء مانشستر يونايتد.

وسجل صلاح هدفا وصنع مثله في المباراتين التاليتين اللتين فاز بهما "الريدز" على نيوكاسل 4-0 وأرسنال 5-1، قبل أن تختفي بصمات صلاح في أول هزيمة لفريقه في الموسم أمام مانشستر سيتي (1-2)، لكن أهداف الفرعون المصري عادت مجددا في الجولة التالية حيث سجل هدف الفوز على برايتون 1-0، قبل أن يكمل الـ50 هدفا في المسابقة عموما (والـ48 مع ليفربول) بثنائيته أمام كريستال بالاس.

وصام محمد صلاح عن التهديف في الجولتين التاليتين أمام ليستر سيتي ووست هام، قبل أن يسجل هدفا أمام بورنموث في الفوز 3-0.

عقدة يونايتد

واجه محمد صلاح مانشستر يونايتد مجددا في الجولة الـ27 من المسابقة، لكن عقدته تواصلت أمامه، حيث فشل في هز شباكه مجددا في اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي، وخسر ليفربول بعده صدارة المسابقة لصالح مانشستر سيتي الذي تفوق بنقطة وقتها.

ويبدو أن عقدة يونايتد تسببت في عقدة عامة لصلاح مع ليفربول، حيث ظل النجم المصري صائما عن الأهداف لـ7 مباريات متتالية، بينها 5 متتاليات في البريمييرليج بعد موقعة يونايتد، حيث لم يسجل صلاح أمام كل من واتفورد (5-0) وإيفرتون (0-0) وبيرنلي (4-2) وفولهام وتوتنهام (2-1)، رغم تسببه في هدف فوز فريقه في اللقاء الأخير.

ونفض محمد صلاح عنه غبار النحس أمام ساوثهامبتون بتسجيل هدف فريقه الثاني في اللقاء الذي انتهى بفوز الريدز 3-1، وهو الهدف الـ50 له مع الفريق في المسابقة والذي أعاده مجددا إلى قمة البريمييرليج بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي.

حقائق عن أهداف محمد صلاح مع ليفربول في الدوري الإنجليزي


تعليقات