مجتمع

مباشر.. انطلاق الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات

الأحد 2018.2.11 09:33 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 314قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

محمد القرقاوي - وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بدولة الإمارات

برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، انطلقت في دبي اليوم الأحد الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات التي تستمر أعمالها على مدى 3 أيام.

استعدادات قبل انطلاق القمة

وتضم القمة أجندة حافلة تغطي مختلف القضايا الحيوية والتنموية التي تتعلق بآليات عمل حكومات المستقبل، كما تسعى إلى استعراض أبرز التحديات التي تواجهها منظومات العمل الحكومي في الدول وسبل تضافر الجهود لمواجهتها، وإمكانية تطوير شراكات بين منظمات دولية وحكومية للتصدي للاحتياجات الملحة الراهنة والمستقبلية إلى جانب تطوير آليات تعاون فاعلة ومثمرة بين القطاعين الحكومي والخاص لتبادل التجارب والخبرات واستثمار أفضل الإمكانات والموارد التقنية والبشرية في سبيل خدمة الإنسانية وتوفير مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

الحضور يتوافدون على القمة

وتستضيف أعمال الدورة الحالية من القمة العالمية للحكومات، التي تُعقد تحت شعار "استشراف حكومات المستقبل"، 130 متحدثا عالميا في 120 جلسة رئيسية حوارية وتفاعلية، إلى جانب مشاركة أكثر من 4000 شخصية من 140 دولة، من بينهم رؤساء حكومات ووزراء ومسؤولون وصناع قرار وعلماء وخبراء سياسة واقتصاد وباحثون وأكاديميون ومبتكرون.

سهولة في التنظيم والإرشاد

وتشهد القمة العالمية للحكومات مشاركة لافتة لمجموعة من أبرز الشخصيات العالمية في دوائر صنع القرار السياسي والاقتصادي، بالإضافة إلى نخبة من العلماء والخبراء والمفكرين ورؤساء منظمات وهيئات دولية ومسؤولين حكوميين ورياديين في القطاع الخاص.

محمد القرقاوي، خلال كلمة الافتتاح

وقال محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بدولة الإمارات، رئيس القمة العالمية للحكومات، خلال كلمة الافتتاح: "إن ما كُنا نعتقد أنه محض خيال، أصبح واقعاً. القاسم المشترك بين الشركات الكبرى هو البرامج وهذه الشركات تعرف عن الشعوب أكثر من الحكومات، مؤكدا أن التقنية الحديثة ستتمكن من الدخول للعقل البشري والتعايش معنا في السنوات ١٠ المقبلة.

وأضاف: "لابد أن تستعد الحكومات للمتغيرات القامة في السنوات المقبلة من حيث الطفرة العلمية الهائلة ، فالشركات هي الرابح الأكبر من الطفرة التكنولوجيا"، لافتاً إلى أن التقنية الحديثة ستتمكن من نقل ما في العقل البشري في العقود القادمة إلى الأنظمة الإلكترونية.

وتابع: "أهمية المستقبل عنصر أساسي لأي دولة تريد البقاء وعدم استشراف الدول لمستقبلها هو نهايتها، فالقمة ستناقش مستقبل التكنولوجيا الحيوية وتأثيرها على القطاع الصحي"، مؤكداً أن هدفنا من القمة محاولة صياغة ما سيحدث في العالم في السنوات القادمة.

وعن أهداف القمة، قال القرقاوي: "سنحاول صياغة إجابة للتحديات القائمة المتعلقة بالصحة والغذاء والذكاء الصناعي والعملات الرقمية وغيرها، كما ستعلن عن جوائز حول أفضل الخدمات التي تقدمها الحكومات في العالم".

ومن بين أبرز المتحدثين، ضمن أعمال القمة، إدوارد فيليب رئيس وزراء فرنسا، وجيم يونغ كيم رئيس البنك الدولي، وكريستين لاغارد مدير عام صندوق النقد الدولي، وأودري أزولاي مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وروبرتو أزيفيدو مدير عام منظمة التجارة العالمية، وأنخيل غوريا أمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وكلاوس شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس).

حضور كبير في قمة الحكومات

إماراتيا، تعتلي منصة القمة العديد من الشخصيات الفاعلة والمؤثرة عبر جلسات تستعرض التجربة الإماراتية في العمل الحكومي، كما تقدم مقاربة مستقبلية للعمل الحكومي، محليا وإقليميا ودوليا، بالاستناد إلى التجربة الإماراتية في التخطيط العملي للمستقبل. 

ضمن هذا الإطار، يطرح الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، النسخة الجديدة من "دبي 10X"، التي تهدف إلى تحقيق الرؤية الاستراتيجية لدبي، كي تكون مدينة المستقبل من خلال تطوير منظومة العمل الحكومي جذريا واستحداث آليات وأدوات جديدة، تنطلق من التفكير الإبداعي والابتكار الخلاق، كي تكون دبي الأولى في التنافسية، بحيث تسبق مدن العالم بـ10 سنوات.

كذلك، يشارك الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي المشاركين بالقمة في كلمة بعنوان "أرض الإلهام والفرص".

ويرعى الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة الإماراتية، جلسة رئيسية بعنوان "حلم الشباب العربي"، تستعرض تطلعات الشباب في الوطن العربي واحتياجاتهم وما الذي ينتظرونه من حكومات المستقبل.

كما يناقش الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي في إحدى جلسات القمة حول كيفية تطوير المنظومة التعليمية، كمفهوم وأدوات، بحيث تخدم وظائف المستقبل وتلبي المستهدفات المتوقعة. 


ويمكنكم متابعة البث المباشر عبر الرابط التالي:

https://twitter.com/alain_4u/status/962552141360414723


تعليقات