سياسة

"نووي إيران" يتصدر مباحثات محمد بن سلمان مع ماكرون

الأحد 2018.4.8 02:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

في زيارة هدفها تعزيز العلاقات مع فرنسا وبحث ملفات الاهتمام المشترك، التي سيكون على رأسها الملف النووي الإيراني، يصل الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إلى باريس، الأحد. 

وتأتي زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى فرنسا بعد جولات خارجية شملت مصر ثم بريطانيا وصولاً إلى الولايات المتحدة، التي أمضى فيها نحو 3 أسابيع، حيث التقى رؤساء شركات ووقع اتفاقات لتشجيع الاستثمار في السعودية التي تتجه نحو "رؤية 2030"، التي أطلقها ولي العهد السعودي.



زيارة باريس التي سلطت عليها الضوء وكالة الأنباء الفرنسية "قد تشهد حضور الأمير محمد بن سلمان الحفل الموسيقي لاختتام مهرجان الفصح في مدينة إكس إن بروفانس بجنوب فرنسا، حيث ستعزف مقطوعات للمؤلفين الموسيقيين دوبوسي وروبرت شومان وفيليكس مندلسون"، حسبما نقلت الوكالة عن مصدر مقرب من الوفد السعودي.

وفي فرنسا، سيلتقي الأمير محمد بن سلمان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد ظهر الثلاثاء، لتعزيز العلاقات بين البلدين.


وقال قصر الرئاسة الفرنسي (الإليزيه)، إن ماكرون يرغب في إقامة "تعاون جديد" مع السعودية.

وسيتم التركيز في باريس على ملفات الثقافة والسياحة والاستثمارات المستقبلية والتقنيات الجديدة، خصوصا خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى مركز للشركات الناشئة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر مقرب من الوفد السعودي أنه "سيتم توقيع نحو 12 بروتوكول اتفاق في مجالات السياحة والطاقة والنقل، وسيعلن أيضا عن اتفاقية للتعاون لتطوير موقع العلا الذي يضم آثارا مهمة سيعلن عنها أيضا".

وسيتناول اللقاء بين ولي العهد السعودي وماكرون، الثلاثاء، الأوضاع في سوريا واليمن ولبنان، بالإضافة إلى الاتفاق النووي الإيراني.

كما سيتم بحث الوضع في منطقة الساحل، حيث تساهم السعودية في تمويل مجموعة الدول الخمس، بينما تعتبر فرنسا أمن المنطقة وتنميتها أساسيا لها.

تعليقات